سياسة

منتدى شباب العالم بمصر يحتفي بالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

الإثنين 2018.11.5 10:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 692قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي يتسلم من الرئيس السيسي درع التكريم التذكاري

الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي يتسلم من الرئيس السيسي درع التكريم التذكاري

احتفى منتدى شباب العالم في نسخته الثانية التي تعقد في مدينة شرم الشيخ المصرية بالمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وذلك تقديرا وعرفانا لمواقفه الوطنية والعربية ورؤيته الثاقبة وحكمته كأحد الزعماء المؤثرين عالميا، لما حققه لوطنه وأمته من إنجازات تاريخية. 

 الرئيس المصري والشيخ حامد بن زايد آل نهيان خلال مراسم الاحتفال

وتسلم الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي من الرئيس عبدالفتاح السيسي درع التكريم التذكاري، الذي قدمه منتدى شباب العالم كرد جميل للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ولأعماله الكبيرة وقيمه النبيلة التي آمن بها ورسخها في نفوس شعبه، ودوره في تأسيس دولة الاتحاد، وحرصه على تبوؤ دولة الإمارات المكانة المرموقة بين دول العالم. 

وكان شباب المنتدى قد أعلنوا، عقب انتهاء جلسة "نموذج محاكاة القمة العربية الأفريقية" التي عقدت بحضور الرئيس المصري والشيخ حامد بن زايد، عن توصيات بتكريم ثلاث شخصيات تاريخية رسمت بمواقفها العظيمة تغيرات جوهرية لصالح بلدانهم، وهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والزعيم الجنوب أفريقي الراحل نيلسون مانديلا والرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات.

وقد عُرِض خلال الجلسة فيلم وثائقي يروي قصة الزعماء الثلاثة الذين ولدوا في نفس الفترة، وحققوا إنجازات عظيمة لبلدانهم.

وسرد الفيلم صفات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وسيرته الحافلة بالعطاء والبذل والتسامح، فكان نموذجا للقائد الملهم الحكيم والكريم الذي وظف هذه الصفات لخدمة قضايا وطنه وشعبه وأمته وخلد سيرته وعبقريته، ليس في المنطقة فحسب بل في العالم أجمع.

 الرئيس المصري والشيخ حامد بن زايد آل نهيان خلال مراسم الاحتفال

وأعرب الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عن تقديره لشباب المنتدى وحرصهم على تكريم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في لفتة وفاء لمسيرته وعرفان لما قدمه من إسهامات ومبادرات لصالح وطنه وشعبه.

كما قدم الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي على رعايته لهذا المنتدى العالمي الذي يُعقد في مدينة شرم الشيخ، مشيدا بمستوى التنظيم الذي تقوم به الكوادر الشبابية المصرية الواعدة.


وأعرب عن سعادته بالمشاركة في هذا التجمع الشبابي المتميز من جميع أنحاء العالم وهي فرصة ثمينة للالتقاء ببعضهم، والتعرف على الأفكار والطموحات التي تجمعهم للارتقاء بمجتمعاتهم وأوطانهم، متمنيا لهم النجاح والتوفيق والاستفادة من محاور النقاش التي يتناولها المنتدى.

حضرت الجلسة شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، وجمعة مبارك الجنيبي سفير الإمارات لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية وعدد من المسؤولين.

تعليقات