ثقافة

مصر تستعيد 118 قطعة آثار مهربة إلى إيطاليا

السبت 2018.6.30 01:46 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
قطع أثرية

قطع أثرية

استقبلت قرية البضائع بمطار القاهرة الدولي، مساء الجمعة، القطع الأثرية التي تم ضبطها بمدينة نابولي بإيطاليا الشهر الماضي، والتي تحتوي على قطع أثرية تنتمي لحضارات متعددة، بعد نجاح وزارة الآثار فى استكمال عودة القطع الأثرية المهربة مرة أخرى لمصر.

صرحت مصادر أمنية بالمطار، بأن قطع الآثار وصلت بصحبة الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ورئيس اللجنة المشكلة لعودة الآثار المهربة، وذلك على متن الطائرة المصرية القادمة من روما، وبعد إنهاء الإجراءات القانونية اللازمة لعودة القطع الأثرية، حيث تم إنهاء إجراءات وصول شحنة الآثار من قرية البضائع بالمطار.

في شهر مايو الماضي أعلنت السلطات الإيطالية عن ضبط حاويات تحتوي عدداً من القطع الأثرية، تنتمي لحضارات مختلفة، بينها 118 قطعة مصرية، وعلى الفور كلف الدكتور خالد العناني، وزير الآثار المصري، بتشكيل لجنة متخصصة وقتها لفحص صور القطع المضبوطة والتأكد من أثريتها وانتمائها للحضارة المصرية القديمة، وذلك لموافاة السلطات الإيطالية المختصة بها كخطوة أولى فى إجراءات عملية استرداد هذه القطع، والتي نتجت من الحفر خلسة وغير الشرعي، نظراً لأنها ليست من مفقودات مخازن أو متاحف وزارة الآثار.

بناءً على القرار الذى أصدرته النيابة العامة بتكليف وزارة الآثار باتخاذ الإجراءات اللازمة نحو إرسال خبراء مصريين لفحص الآثار المضبوطة، شكّل الدكتور خالد العناني، لجنة برئاسة الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والتى توجهت إلى إيطاليا يوم الثلاثاء 5 يونيو من الشهر الجاري، لمعاينة القطع الأثرية التى تم ضبطها في نابولي.

بالفعل قامت اللجنة بمعاينة القطع الأثرية المضبوطة، وحرر محضر بثبوت أثرية القطع الأثرية، والتي تعود ملكيتها لمصر، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجانب الإيطالي ومع جميع الجهات المعنية، للعمل على استرداد هذه القطع حتى عادت مرة أخرى إلى أرض مصر.

تعليقات