ثقافة

الإمارات تشارك في مؤتمر "الآثار والتراث الحضاري" بالأردن

الجمعة 2018.4.20 01:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 269قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر "الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي"

مؤتمر "الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي"

شاركت الإمارات في فعاليات الدورة الـ23 من مؤتمر "الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي" الذي انطلق في الأردن بحضور الأميرة دانا فراس، ولينا عناب وزيرة السياحة والآثار الأردنية.

وتمثلت مشاركة الإمارات في أحمد الظنحاني، ممثلا عن وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بالإمارات، وفاطمة الظاهري رئيسة قسم الشؤون الاقتصادية والسياسية والإعلامية بسفارة دولة الإمارات في الأردن ممثلة عن سفارة الإمارات بعمّان.

واستمر المؤتمر الذي تنظمه دائرة الآثار العامة بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو"، ليومين بمشاركة 14 دولة عربية، تحت عنوان "التقنيات الحديثة في برامج ومشاريع التعريف بالممتلكات الثقافية في الوطن العربي والتوعية بضرورة الحفاظ عليها".

من جانبها، قالت لينا عناب، في كلمة لها، إن هذا المؤتمر يأتي مكملا لسلسلة المؤتمرات الناجحة التي تنظمها "الألكسو"، مؤكدة أهمية العمل العربي المشترك لحماية الإرث الحضاري في الوطن العربي.

وتزامن افتتاح المؤتمر مع الاحتفال باليوم العالمي لحماية التراث الإنساني الذي يصادف 18 أبريل/نيسان من كل عام، لذا أطلقت دائرة الآثار العامة شعارها الجديد "التاج النبطي" ليكون رمزًا مميزًا للحضارة النبطية، مؤكدة أن الأردن يفتخر بهذه الحضارة التي صقلت ملامح الحضارة العربية وأصالة التراث واللغة.

وأكد مشاركون في الافتتاح، أن الموروث الحضاري جزء من الهوية الإنسانية وهي ملك للشعوب والأجناس على وجه الأرض لأنها تحكي قصة الإنسان منذ نشأته الأولى وتفاعله مع الطبيعة حتى يومنا هذا.

 وأشاروا إلى أهمية حفظ الممتلكات وحمايتها وتوثيقها بكل الإمكانيات الممكنة، خاصة بما يتوفر من تكنولوجيات حديثة وتقنيات رقمية وتطبيقات محوسبة تتضمن خلق هوية معنوية ومادية للموروث الثقافي تحدد صفاته بدقة ووضوح.

وحضر حفل الافتتاح عدد من النواب والأعيان والسفراء والأكاديميين من مختلف الجامعات الأردنية، ومدير عام منظمة "الألكسو" الدكتور سعود الحربي، وأمين عام وزارة التربية والتعليم مندوب رئيس اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور سامي السلايطة، ومديرة مكتب اليونسكو في عمان كوستنيزا فارينا، إلى جانب عدد من رؤساء المنظمات المحلية والإقليمية والدولية وممثلين عن الدول العربية المشاركة.


تعليقات