سياسة

محكمة مصرية تجدد حبس ابنة القرضاوي وزوجها 45 يوما لتمويل الإرهاب

الثلاثاء 2018.10.30 09:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 960قراءة
  • 0 تعليق
القرار صدر بحق ابنة القرضاوي وزوجها و15 آخرين

القرار صدر بحق ابنة القرضاوي وزوجها و15 آخرين

قررت محكمة الجنايات المصرية، الثلاثاء، تجديد حبس علا القرضاوي، ابنة يوسف القرضاوي، مفتي "تنظيم الحمدين" ومنظر جماعة الإخوان الإرهابية، المقيم في قطر، وزوجها حسام الدين علي بالإضافة إلى 15 آخرين، 45 يوما على ذمة التحقيقات، وذلك في اتهامهم بتمويل الإرهاب.


وتتضمن لائحة الاتهامات الخاصة بهما عدة جرائم من بينها تولي قيادة والانضمام إلى جماعة الإخوان الإرهابية، التي تدعو إلى قلب نظام الحكم والاعتداء على مؤسسات الدولة، واستهداف المنشآت العامة بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر مع علمهم بذلك.

كما أنهما متهمان بمد الجماعة الإرهابية بتمويل أجنبي لأنشطتها وعملياتها الإرهابية من خلال شراء الأسلحة والمواد المستخدمة في تصنيع المتفجرات لاستخدامها في عمليات تستهدف زعزعة استقرار الدولة.

وقد أوقفت السلطات المصرية ابنة يوسف القرضاوي وزوجها حسام خلف؛ في يوليو/ تموز 2017، بتهمة الانتماء لجماعة الإخوان الإرهابية.

وقد سبق لحسام خلف زوج ابنة يوسف القرضاوي والمحبوس احتياطيًا على ذمة التحقيقات في القضية، اتهامه في قضية تحالف دعم الجماعة، وكان عضوًا بالهيئة العليا لحزب الوسط، وصدر قرارًا بإخلاء سبيله من محكمة الجنايات المصرية في شهر مارس/ آذار من العام الماضي.

والقرضاوي مصري الأصل، هارب في قطر، وصدر بحقه حكم بالإعدام في مصر بتهم الإرهاب.. وهو مقرب من دائرة صنع القرار في الدوحة، وصاحب تاريخ طويل من التحريض على العنف والإرهاب، وحث الشباب على الانضمام للجماعات الإرهابية، وأصدر فتاوى تبرر وتجيز التفجيرات الانتحارية.


تعليقات