ثقافة

مصر.. جولة تفقدية لآبار عيون موسى بسيناء

السبت 2018.2.10 05:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 317قراءة
  • 0 تعليق
جولة تفقدية لآبار عيون موسى بسيناء

جولة تفقدية لآبار عيون موسى بسيناء

تفقد الدكتور خالد العناني وزير الآثار المصري، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة المصري، واللواء أحمد حامد محافظ السويس، منطقة عيون موسى بسيناء للوقوف على أعمال مشروع تطوير المنطقة.

واستهدفت الزيارة التعرف على آخر التطورات في أعمال مشروع تطوير المنطقة، الذي بدأته الوزارة بالتعاون مع وزارة السياحة نهاية عام 2015، بتوجيه من المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية.


ورافقهم خلال الجولة مجموعة من أعضاء مجلس النواب من بينهم سحر طلعت، رئيس لجنة السياحة والطيران، وعبدالحميد كمال، نائب عن دائرة السويس، وسفراء الدول الأجنبية في مصر من بينهم سفراء دولة بلجيكا، والبرازيل، وشيلي، والأرجنتين، وقبرص، وكوبا، وعدد من مديري معاهد الآثار الأجنبية في القاهرة، إضافة إلى الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتور أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية، والمهندس وعدالله أبوالعلا رئيس قطاع المشروعات.


وأوضح وزيري أن منطقة عيون موسى كانت تعاني من الإهمال الشديد وعدم صيانة الآبار الموجودة بها، التي كانت تغطيها الرمال وكادت أن تندثر، الأمر الذي دفع الوزارة إلى وضع مشروع كامل لإحياء المنطقة بالشكل الذي يليق بها كمزار سياحي مهم يستقبل على مدار العام عددا كبيرا من الزوار بغرض السياحة الدينية، حيث تحظى المنطقة بقدسية دينية لدى الديانات السماوية الثلاثة، وتعد قبلة للمتدينين منهم.

وأضاف وزيري "المشروع يهدف إلى إعادة اكتشاف العيون المردومة بفعل عوامل الرياح، وتطوير العشش القديمة الموجودة بالمنطقة، ودورات المياه، وبناء مراكز خدمية من كافتيريات ومطاعم وبازارات للمشغولات اليدوية، إضافة إلى تمهيد الطرق الرئيسية والفرعية والممرات التي تربط الآبار ببعضها، وإنارة المنطقة بالكامل بالطاقة الشمسية، حتى تستقبل الزوار نهارا وليلًا".


وأشار وزيري إلى أن أعمال المشروع تمت بتمويل من وزارة السياحة بميزانية بلغت 8 ملايين جنيه مصري، وتم إسناد تخطيط المشروع لشركة المقاولون العرب، بعد حصولها على موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية بوزارة الآثار.

من جانبه، قال عشماوي إنه تم الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى للمشروع، التي بلغت تكلفته 3 ملايين جنيه مصري، حيث تضمن ترميم وصيانة 7 آبار الموجودة بالمنطقة، ويتراوح عمق كل منها ما بين 6 إلى 8 أمتار، بقطر يتراوح ما بين 5 إلى 6 أمتار، وسمك الحوائط من 30 إلى 60 سم.


يذكر أن منطقة عيون موسى تقع في قلب مدينة رأس سدر، على بعد نحو 30 كم جنوب نفق الشهيد أحمد حمدي على طريق النفق-شرم الشيخ، وتبعد نحو 1700 متر عن الساحل الشرقي لخليج السويس، وتبلغ مساحة المنطقة الأثرية نحو 164 فدانا.

وعيون موسى عبارة عن واحة طبيعية، تنتشر بها أشجار النخيل وشجر الأثل والطرفاء، وتعد وجهة سياحية للذاهبين إلى مدينة شرم الشيخ، حيث تتسم بجمال مناخها ومناظرها الخلابة المطلة مباشرة على ساحل خليج السويس.

وتحتوي المنطقة على 7 آبار ترجع إلى العصر البيزنطي، وهي بئر زهر، وبئر البحري، وبئر الشايب، وبئر الشيخ، وبئر الساقية، وبئر البقباقة، وبئر الشرقي. كما يوجد شمال شرقي المنطقة عدد من أفران حرق الفخار، وساحة للتجهيز، ومنطقة سكنية، ومقبرة حجرية.


تعليقات