سياسة

السيسي: الوضع في ليبيا يحتاج لتكاتف دولي

وزير خارجية روسيا: نؤيد جهود مصر في مكافحة الإرهاب

السبت 2019.4.6 06:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 530قراءة
  • 0 تعليق
السيسي خلال لقاء وزير الخارجية الروسي

السيسي خلال لقاء وزير الخارجية الروسي

طالب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، بضرورة التحرك العاجل وتكاتف جهود المجتمع الدولي لوقف تدهور الوضع وتدارك خطورته في ليبيا لتقويض انتشار التنظيمات المتطرفة، مشيراً إلى دعم مصر لإعادة بناء المؤسسات الوطنية الليبية وجهود توحيد المؤسسة العسكرية.

وأكد السيسي، خلال لقائه بالقاهرة وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الموقف الثابت لبلاده من القضية الفلسطينية وتمسك القاهرة بحل الدولتين وفقاً للمرجعيات الدولية، لما يعد الحل الأمثل لإحلال السلام والتهدئة في منطقة الشرق الأوسط، باعتبار القضية الفلسطينية هي القضية المركزية في المنطقة بل العالم.

ولفت الرئيس المصري إلى مواصلة العمل والتنسيق مع روسيا للوصول إلى تسوية سياسية للأوضاع في سوريا، وكذلك احتواء خطر العناصر الإرهابية هناك، فيما يعرف بـ"المقاتلين الأجانب" والحيلولة دون انتقالهم إلى مناطق إقليمية أخرى.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أن موسكو تؤيد الجهود المصرية الجارية في مجال مكافحة الإرهاب، وتعتزم مواصلة التنسيق والتعاون بين البلدين في هذا المجال على مستوى الأجهزة والمؤسسات المعنية.

 وفيما يخص العلاقات الروسية المصرية، قال لافرورف في هذا الصدد إن موسكو ملتزمة بتعهداتها التنموية وتنفيذ مشروعاتها في مصر، وفق اتفاق الشراكة الاستراتيجية الشاملة الموقع بين البلدين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ولفت إلى أن الجهات المعنية في روسيا بصدد الوقوف على مختلف الإجراءات اللازمة لاستئناف حركة الطيران بين المدن الروسية ومدينتي شرم الشيخ والغردقة المصريتين.


وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن السيسي أعرب خلال اللقاء عن اعتزاز مصر بعلاقاتها مع روسيا، والحرص على تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات، فضلاً عن تكثيف التشاور والتنسيق في ظل التحديات الراهنة في المنطقة وجهود البلدين لاستعادة الأمن والاستقرار إلى منطقة الشرق الأوسط.

وأكد السيسي أن بلاده تسعى لترسيخ الشراكة مع روسيا في المجالات الاقتصادية والتجارية والصناعية، وهو ما تجسد في بلورة عدد من المشروعات المهمة التي يتعاون البلدان في تنفيذها داخل مصر.

وأشار الرئيس المصري إلى موضوع استئناف حركة الطيران بين المدن الروسية ومدينتي شرم الشيخ والغردقة، وتطلع مصر لقيام الجانب الروسي بالانتهاء من هذه المسألة قريباً.

وأضاف بسام راضي أن اللقاء تضمن مناقشة سبل تعزيز الجهود الثنائية المشتركة لمكافحة الإرهاب، وعرض رؤية مصر في هذا الشأن، وخطورة مسألة قيام بعض الجهات والدول بتقديم الدعم والمساندة للجماعات والمنظمات الإرهابية.

وقال، في بيان، إن لافروف أشاد بالعلاقات المصرية الروسية خلال السنوات الماضية، مؤكداً حرص روسيا على تعزيزه والارتقاء بالتعاون المثمر بمختلف الأصعدة.

كما أشار وزير الخارجية الروسي إلى اهتمام روسيا بمواصلة التشاور وتبادل الرؤى مع السيسي، بشأن مختلف القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، في ضوء التعاون الوثيق القائم بين الجانبين.

وأكد لافروف تأييد روسيا للجهود المصرية الجارية في مجال مكافحة الإرهاب، وعزمها مواصلة التنسيق والتعاون بين البلدين في هذا المجال على مستوى الأجهزة والمؤسسات المعنية.

تعليقات