اقتصاد

بورصة مصر.. مؤشر السوق الجديد يربح 0.78% بدعم من مشتريات الأفراد

الأحد 2019.2.3 07:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
البورصة المصرية

البورصة المصرية

أنهت مؤشرات البورصة المصرية تعاملاتها، الأحد، بالمنطقة الخضراء، بدعم من الاتجاه الشرائي للأفراد من المصريين والعرب، وربح المؤشر الرئيسي للبورصة "egx30" بنسبة 0.83% ليغلق عند مستوى 14243.81 نقطة.

وربح مؤشر "egx30 capped" متساوي الأوزان 0.78% لينهي أولى جلسات التداول له عند مستوى 18152.85 نقطة.

وصعد مؤشر "egx70" للأسهم الصغيرة والمتوسطة 0.46% إلى 686.98 نقطة، وارتفع مؤشر "egx100" الأوسع نطاقا 0.56% ليسجل 1732.54 نقطة.

وبدأ اليوم العمل بمؤشر السوق الجديد "egx30 capped"، وأوضح سعيد الفقي خبير أسواق المال أن التعديلات التي طرأت على المؤشر الرئيسي ليضم أنشط 30 شركة ولكن بأوزان متساوية تعد إيجابية وعملية ومنطقية، وتعبر عن الأداء الحقيقي للسوق.

وأكد أن المؤشر الرئيسي كان يتحكم في أدائه سهم وحيد، وهو "التجاري الدولي"، حيث يستحوذ على ما يقرب من 40% من الوزن النسبي للمؤشر، وبالتالي كان اتجاه هذا السهم يمثل الاتجاه العام للمؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، خاصة أنه كان يتم حساب الوزن النسبي عن طريق القيمة السوقية للسهم مضروبة في عدد أسهم التداول الحر، ومن خلال ذلك احتل "التجاري الدولي" على النسبة السابق ذكرها.

وأشار إلى أن ما تم من تعديلات في المؤشر الجديد "egx30 capped" من حيث إدخال قيمة التداولات وترتيب الشركات من خلال حجم التعامل عليها خلال الشهر، يعد أمرا منطقيا وعادلا ويعبر عن الأداء الحقيقي للمؤشر وليس كما كان في السابق.

وقال محمد عبدالهادي، مدير شركة وثيقة للأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسي "egx30" لا يعبر عن السوق، وأن هناك سيطرة من جانب سهم "التجاري الدولي" صاحب الوزن النسبي الأكبر على أداء المؤشر، ولذلك كنا نؤكد أن هذا المؤشر لا يعبر تماما عن حركه الأسهم، حيث إن صعود سهم بعينه يمكنه تحريك المؤشر صعودا وهبوطا دون تغير في باقي الأسهم.

وأكد أن المؤشر الجديد عالج تلك السلبيات وحدد نسبا لا تزيد عن ١٥% والباقي يوزع على باقي أسهم المؤشر، وبالتالي فإن التعديلات الجديدة على مؤشرات السوق استجابت لمطالب جميع خبراء السوق، وتعبير حقيقي عن حركه المؤشر "egx30" لجميع الأسهم دون سيطرة سهم، كما أن التغييرات الجديدة كانت تعد مطلبا حقيقيا لجميع مديري الاستثمار لتحقيق محافظ حقيقية وفعالة.

ودشنت البورصة المصرية اليوم مؤشرا جديدا محدد الأوزان "EGX30 CAPPED"، يحدد رأس المال السوقي المرجح بنسبة الأسهم حرة التداول ووزن كل شركة داخل المؤشر.

ويتميز المؤشر الجديد بأنه محدد الأوزان، حيث تضع قواعده حداً أقصى لوزن كل شركة داخل المؤشر 15% عند المراجعة ربع السنوية للأوزان، بهدف الحد من سيطرة عدد محدود من الشركات على حركة المؤشر في مجمله.

ومن جانبه، أكد محمد جاب الله، رئيس قطاع تنمية الأعمال والاستراتيجيات بشركه بايونيرز، أن المؤشر الجديد يتجاوز أخطاء المؤشرات السابقة، حيث تم تحييد الشركات الكبرى التي كانت مؤثرة بشكل مباشر في المؤشر الرئيسي، ولكن المشكلة تبقى في كونه ليس الرئيسي، بمعنى أن المؤشر الجديد ليس مؤشرا إعلاميا، وإنما أحد المؤشرات الفرعية فقط، ويحتاج إلى فترة حتى يصبح المؤشر الرئيسي، ولا بد من مرور فتره طويلة قبل اعتماده لإنشاء صناديق خاصة به.

ومن جانبه، قال محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، إن تدشين مؤشر EGX30 CAPPED محدد الأوزان يأتي لرفع كفاءة عمل مؤشرات السوق كأدوات فاعلة لقياس أداء السوق، ومساعدة المؤسسات الاستثمارية على استهداف المؤشر الجديد وزيادة استثماراتهم، بما يسهم في تعزيز التداول والسيولة المحدد الرئيسي لتقدم وتنافسية أي سوق مال.

ونشطت السيولة في البورصة المصرية لتسجل 1.123 مليار جنيه بعد التداول على 356.203 مليون ورقة مالية نفذت خلال 32.514 ألف صفقة.

واستحوذ الأفراد على 69.06% من التداولات في السوق، وغلب الاتجاه الشرائي على المستثمرين المصريين والعرب منهم بإجمالي 37.192 مليون جنيه، و29.864 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجه الأجانب منهم للبيع بصافي 4.099 مليون جنيه. واستحوذت المؤسسات على 30.93% من التداولات واتجهت جميعها للبيع، حيث سجلت صافي تعاملات المؤسسات المحلية والعربية والأجنبية، 2.499 مليون جنيه و40.950 مليون جنيه و19.505 مليون جنيه بيعا على الترتيب.

وقاد سهم "جلوبال تيليكوم" نشاط السيولة في السوق بإجمالي 121.379 مليون جنيه بعد تراجعه 1.11% إلى 4.47 جنيه، فيما ارتفع "البنك التجاري الدولي" صاحب أكبر وزن في مؤشر "egx30" الرئيسي 1% ليسجل 83.86 جنيه بإجمالي قيمة 14.417 مليون جنيه.

تعليقات