سياسة

مرصد الإفتاء المصري يحذر من تمدد الإرهاب في أفريقيا

الأربعاء 2018.12.26 04:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 166قراءة
  • 0 تعليق
دار الإفتاء المصرية - أرشيفية

دار الإفتاء المصرية - أرشيفية

حذر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية من تمدد الإرهاب داخل القارة الأفريقية عبر الهجمات الإرهابية المتتالية، مشيرا إلى سعي الجماعات الإرهابية للانتقال إلى الدول الأفريقية، مستغلة الصراعات الطائفية والقبلية في بعض المناطق.

وأشار البيان إلى أن كلا من الصومال والنيجر واليمن وبوركينا فاسو وموزمبيق شهدت عملية إرهابية واحدة، وأعلنت مجموعات مسلحة تابعة لتنظيم القاعدة مسؤوليتها عنها، ما يشير إلى خريطة استهداف تنظيم القاعدة لمنطقة غرب ووسط أفريقيا في الفترة الأخيرة، منوها إلى محاولات التنظيم إثبات وجوده داخل المنطقة العربية وتحديدا في اليمن.

وأكد المرصد، في بيان رسمي تلقت "العين الإخبارية" نسخة منه، على أن موارد القارة الأفريقية تمثل مطمعا ومصدر تمويل جديدا لهذه العناصر المسلحة، نظرا لأنها فقدت الجزء الأكبر من مواردها المالية في مناطق مثل سوريا والعراق، والتي سعت من حلالها إلى توظيف تجارة السلاح والمخدرات.

وأثنى المرصد، الأربعاء، على انتصارات القوات في العراق وسوريا في الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي خلال الأشهر الماضية، مشددا على ضرورة تضافر الجهود وتنسيقها للحفاظ على مكتسبات محاربة الإرهاب في المدن السورية والعراقية، إضافة لتجفيف منابع تمويل وتسليح تلك الجماعات الإرهابية.

وقال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، إن العمليات الإرهابية في تراجع ملحوظ خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري، مشيرا إلى أن معدل العمليات الإرهابية تراجع خلال الأسبوع الثالث من الشهر الجاري، حيث تم تنفيذ 22 عملية إرهابية فقط في 10 دول مختلفة.

وأضاف المرصد في البيان، أن موجات الإرهاب تراجعت في الأسبوع الثالث من الشهر الجاري مقارنة بالأسبوع الثاني الذي شهد تنفيذ أكثر من 29 عملية إرهابية في 14 دولة، ما أسفر عن سقوط 282 شخصا ما بين قتيل وجريح.

وأوضح البيان، أن أفغانستان تتصدر قائمة الدول الأكثر تعرضا للعمليات الإرهابية خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول، خاصة وأنها شهدت 6 هجمات إرهابية ضد قوات الأمن الأفغاني وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنها، بالتزامن مع المفاوضات بين الحكومة الأفغانية والإدارة الأمريكية.

وأكد البيان نفسه، على أن نيجيريا تعد الدولة الثانية الأكثر تعرضا للهجمات الإرهابية خلال الشهر الماضي، ووقعت 3 عمليات إرهابية ضد قوات الجيش النيجيري نفذها تنظيم "بوكو حرام"، منوها إلى أن ما نشرته وسائل الإعلام التابعة لتنظيم داعش الإرهابي، بشأن عدد الهجمات التي نفذها مجرد شائعات مضللة وغير صحيحة للرأي العام العالمي.

وفي الوقت نفسه، فسر المرصد التابع لدار الإفتاء المصرية، وقوع هجومين إرهابيين في العراق، واستمرار هجمات التنظيمات الإرهابية في سوريا خلال الفترة الماضية، لاستمرار الصراعات في هذه المناطق بالتزامن مع الاضطرابات المحلية التي تشهدها بعض المدن.

تعليقات