سياسة

مصر ترد بقوة على مزاعم الإعلام الغربي بشأن مذبحة المصلين

الإثنين 2017.11.27 01:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 6241قراءة
  • 0 تعليق
مسجد الروضة الذي شهد الهجوم الإرهابي

مسجد الروضة الذي شهد الهجوم الإرهابي

استنكرت الخارجية المصرية بشدة ما نشرته صحيفة الجارديان البريطانية بشأن الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة بمحافظة شمال سيناء، والذي راح ضحيته 305 شهداء.

وكتب المتحدث باسم الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبوزيد، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، يقول: "شعور جارف بالصدمة والغضب لقراءة مقال جريدة الجارديان اليوم حول اعتداء مسجد الروضة الإرهابي".

 ووصف أبو زيد المقال بأنه "نموذج صارخ للمعايير المزدوجة، وانتهاك لقرار مجلس الأمن 2354 الذي يحظر بشكل واضح تمجيد أو تبرير أو التحريض على أعمال الإرهاب".


وكانت صحيفة الجارديان البريطانية قد انتقدت سياسات مصر في مواجهاتها للإرهاب، وزعمت أنها "غير مجدية".

كما حاولت التشكيك بقدرات الدولة والقوات المسلحة المصرية في التصدي للإرهاب، وانتقدت استخدام مصطلح "القوة الغاشمة" الذي أشار إليه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في بيان أعلن فيه أن القوات المصرية سترد بشكل حازم على الهجمات الإرهابية التي طالت المصلين في سيناء.

وتجاهلت الصحيفة توضيح الرئاسة المصرية بشأن مصطلح "القوة الغاشمة"، والذي أشارت فيه إلى أن السيسي كان يقصد "القوة الشريفة التي لا ترحم المعتدين".

 من ناحية أخرى، انتقد المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد تغطية شبكة "سي إن إن" الأمريكية للهجوم الإرهابي على مسجد الروضة بمحافظة شمال سيناء.

وكتب المتحدث في تغريدة أخرى على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قائلا: "كالمعتاد.. تغطية بائسة لسي إن إن عن حادث سيناء المأساوي.. المذيع صب اهتمامه على دخول الصحفيين لسيناء بدلا من الذين فقدوا حياتهم".


 



تعليقات