سياسة

بالفيديو.. الجيش المصري يعلن عن انتصارات جديدة في "سيناء 2018"

الأحد 2018.4.8 11:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 388قراءة
  • 0 تعليق
القوات المسلحة المصرية عازمة على دحر العناصر الإرهابية في سيناء

القوات المسلحة المصرية عازمة على دحر العناصر الإرهابية في سيناء

أصدرت القوات المسلحة المصرية، صباح الأحد، بيانها رقم "١٨" لعملية المجابهة الشاملة ضد الإرهابيين "سيناء ٢٠١٨" التي ينفذها الجيش والشرطة. 

واستعرض البيان رقم "18" لـ"سيناء 2018" العديد من النجاحات المتتالية في ملاحقة ودحر العناصر الإرهابية.

وانطلقت العملية العسكرية "سيناء 2018" في فبراير/ شباط الماضي، لتطهير شبه جزيرة سيناء من التنظيمات الإرهابية، لتعزز بمرور الأيام حالة الأمن والاستقرار في شبه الجزيرة المصرية.


وأكد المتحدث العسكري المصري، عقيد أركان حرب تامر الرفاعي، أنه "استمرارًا لتعزيز قدرات التأمين الشامل للحدود البرية والساحلية على الاتجاهات الاستراتيجية للدولة كافة، أسفرت العمليات خلال الأيام الماضية عن قيام القوات الجوية باستهداف وتدمير وكرين للعناصر الإرهابية، مما أسفر عن مقتل عدد من التكفيريين، كما تم القضاء على ٣ أفراد تكفيريين شديدي الخطورة والقبض على اثنين آخرين بوسط سيناء"، حسب بيانه.

كما أضاف الرفاعي، أنه "تم القضاء على عنصر تكفيري عثر بحوزته على مبالغ مالية وعدد من الهواتف المحمولة، وكمية من جوهر الحشيش بشمال سيناء، كما تم تدمير والتحفظ على ٤٦ عربة (أنواع متعددة) تستخدمها العناصر الإرهابية، كذلك ضبط وتدمير ١١٤ دراجة نارية من دون لوحات معدنية خلال أعمال التمشيط والمداهمة".

وفي مسرح العمليات تم "تدمير 386 ملجأ ووكرا ومخزنا، عثر بداخلها على 16 قنبلة يدوية، ومجموعة من الأجهزة اللاسلكية، وعدد من دوائر النسف المعدة لاستهداف قوات المداهمة، بالإضافة إلى 8 دانات هاون، وكمية من مواد الإعاشة والملابس العسكرية وكميات من الذخائر، بالإضافة إلى محطة إرسال".


وجاء في البيان: "قامت عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتفجير ٣٠ عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قوات المداهمات بمناطق العمليات، وكذلك القبض على ٢٥٠ فردا من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيًا والمشتبه بهم"، فيما أكد المتحدث العسكري المصري أنه "جارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم وتسليمهم إلى جهات الاختصاص".

وأكد البيان، أنه "تم اكتشاف وتدمير ٢٠ مزرعة لنبات البانجو والخشخاش المخدر، وضبط كميات من المواد المخدرة المعدة للتداول بشمال ووسط سيناء".

القوات البحرية المصرية تواصل تنفيذ مهامها ضمن العملية سيناء 2018

وفِي المسرح البحري تستمر القوات البحرية في "أعمال التأمين البحري وحماية الأهداف الاستراتيجية وقطع خطوط الإمداد عن طريق البحر للعناصر الإرهابية، فيما تواصل التشكيلات التعبوية وقوات حرس الحدود تنظيم الدوريات المشتركة مع عناصر الشرطة، حيث تم تنظيم أكثر من 584 كمينًا ودورية أمنية غير مدبرة على الطرق الرئيسية ومناطق الظهير الصحراوي، وفرض السيطرة الكاملة على المناطق الحدودية في الاتجاهين الغربي والجنوبي".

البحرية المصرية الأقوى في المنطقة

وفيما يتعلق بالجهود المكثفة لقوات حرس الحدود وعناصر المهندسين على الاتجاه الشمالي الشرقي، فقد "تم اكتشاف وتدمير عدد من الأنفاق بمدينة رفح بشمال سيناء"، بالإضافة إلى "ضبط عربتين بداخلهما كميات كبيرة من جوهر الحشيش والأفيون المخدر، بالإضافة إلى أجولة من نبات البانجو المخدر بوسط سيناء ونفق الشهيد أحمد حمدي، وعلى الاتجاه الغربي تم ضبط عربة دفع رباعي بها بندقيتا قناصة وكميات من الذخائر".

وفى نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية، تم "ضبط عدد 2 سيارة من دون لوحات معدنية، وضبط اثنين من الأفراد ينتميان إلى الجماعة المحظورة قبل محاولتهما الهروب في اتجاه الجنوب"، حسب بيان المتحدث العسكري المصري.


وكشف المتحدث العسكري المصري أنه "استكمالًا لتحقيق الأهداف المخططة للعملية، فقد انتشرت عدد من المجموعات القتالية من القوات المسلحة والشرطة في محيط بعض المناطق التي تم تمشيطها بقطاعات العمليات لإحكام السيطرة الأمنية الكاملة عليها".


كما أشار إلى أنه "استمرارًا لتلبية المطالب والاحتياجات التموينية ورفع المعاناة عن أهالي شمال ووسط سيناء تواصل القوات المسلحة دفع القوافل الغذائية وتوزيع كميات كبيرة من الحصص التموينية، وفتح العديد من المنافذ التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، لإمداد المواطنين بكل السلع والمواد الغذائية والاحتياجات المعيشية".

واختتم بيان العملية الشاملة رقم "١٨" بأن "القوات المسلحة والشرطة تواصلان جهودهما للقضاء على البنية التحتية للعناصر الإرهابية".

تعليقات