سياسة

البيان 15 لـ"سيناء 2018".. شهيدان من الجيش المصري ومقتل 16 إرهابياً

الأحد 2018.3.11 11:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 688قراءة
  • 0 تعليق
القوات المسلحة المصرية تنفذ مهامها بنجاح ضمن العملية سيناء 2018

القوات المسلحة المصرية تنفذ مهامها بنجاح ضمن العملية سيناء 2018

أعلنت القوات المسلحة المصرية، صباح الأحد، تفاصيل البيان رقم 15 الخاص بالعملية العسكرية الشاملة "سيناء 2018"، التي انطلقت في 9 فبراير/شباط الماضي، لدحر العناصر الإرهابية، وبصفة خاصة في شبه جزيرة سيناء.

وكشفت القوات المسلحة المصرية، في بيانها الـ15، عن النجاحات المتتالية لخطة المجابهة الشاملة "سيناء 2018" على مدار الأيام الأربعة الماضية التي أسفرت عن مقتل 16 إرهابياً بينهم 4 شديدي الخطورة.

ووفقاً لما جاء ببيان القوات المسلحة المصرية، فإنه "نتيجة للأعمال القتالية الباسلة بمناطق العمليات تم استشهاد ضابط صف (رتبة أقل من ضابط) ومجند، وإصابة ضابط وضابط صف و4 مجندين، في أشرف ساحات النضال والتضحية".


كما جاء في بيان القوات المسلحة المصرية أن القوات الجوية قامت بـ"استهداف وتدمير (9) أهداف، تمثل أماكن تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة للانطلاق والاختباء من القوات، بالإضافة إلى فنطاس مياه و(3) سيارات دفع رباعي مفخخة".


وسرد بيان القوات المسلحة المصرية الـ15 تفاصيل القضاء على 16 إرهابياً، إذ تم "القضاء على (4) عناصر تكفيرية شديدي الخطورة، والقبض على (3) من القيادات التكفيرية بعدد من المناطق الجبلية بوسط سيناء، استنادا لتعاون معلوماتي من أبناء سيناء الشرفاء".

كما أشارت القوات المسلحة المصرية إلى "القضاء على (12) عنصراً تكفيرياً مسلحاً خلال تبادل لإطلاق النار مع قوة المداهمات بمناطق العمليات، عثر بحوزتهم على أسلحة نارية وأجهزة اتصال لاسلكية".

القوات المسلحة المصرية تواصل تنفيذ مهامها ضمن العملية الشاملة سيناء 2018

وتمكنت القوات المسلحة المصرية من "اكتشاف وتدمير عدد من الخنادق المجهزة هندسياً، عثر بداخلها على عدد من البنادق الآلية والرشاشات الخفيفة والذخائر والملابس العسكرية ومواد الإعاشة"، بالإضافة إلى "اكتشاف مخزن تحت الأرض بقطاع العمليات برفح، عثر بداخله على (34) صاروخ جراد/كورنيت/أهرام، و(4) دانات أر بي جي، وكميات كبيرة من مادتي سي فور، وتي إن تي، شديدتي الانفجار".

وأوضحت القوات المسلحة المصرية أنه تم "ضبط وتدمير مخزن ومعمل لتصنيع العبوات الناسفة بمدينة الشيخ زويد، عثر بداخلهما على (70) عبوة مضادة للأفراد، و(60) قنبلة يدوية"، فضلا عن "(200) مفجر وكميات من الأدوات والمواد الكيميائية شديدة الانفجار، وأجهزة اتصال لاسلكية".

كما تمكن المهندسون العسكريون من "اكتشاف وتدمير فتحة نفق داخل أحد المنازل بالمنطقة الحدودية، وتفجير وإبطال مفعول (83) عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف القوات على محاور التحرك".


وجاء في البيان أنه تم "تدمير (285) وكراً ومخزناً وخندقاً بمناطق العمليات بشمال ووسط سيناء، عثر بداخلها على عدد من الأسلحة والذخائر والعبوات الناسفة والإطارات وقطع الغيار، وكتب تدعو للفكر التكفيري، ووحدة إرسال لاسلكية ومركز إعلامي".

وتم "ضبط وتدمير والتحفظ على (6) سيارات، وتدمير (32) دراجة نارية بدون لوحات معدنية، منها أعداد مخبأة تحت الأرض"، و"اكتشاف وتدمير (6) مزارع لنبات البانجو والخشخاش المخدر، وضبط أكثر من 4680 كجم من المواد المخدرة المعدة للتداول"، وفقاً لبيان القوات المسلحة المصرية.

وواصلت القوات البحرية "تنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها، حيث تمكنت بالتعاون مع الأجهزة المعنية بوزارة الداخلية من ضبط سفينة تجارية بمنطقة الانتظار بمحيط ميناء الإسكندرية، عثر بداخلها على كميات ضخمة من (جوهر الحشيش المخدر) تقدر بنحو (3,5) طن مخبأة داخل بدن السفينة".

القوات البحرية المصرية تواصل تنفيذ مهامها ضمن العملية الشاملة سيناء 2018

وتمكنت قوات حرس الحدود بالتعاون مع القوات الجوية من "رصد وتدمير (5) سيارات دفع رباعي خلال محاولتها التسلل داخل الأراضي المصرية على الاتجاه الاستراتيجي الغربي".

كما "تواصل المجموعات القتالية المشتركة من التشكيلات التعبوية والشرطة، تنظيم (610) من الدوريات الأمنية والكمائن غير المدبرة بكل مدن ومحافظات الجمهورية، وتمكنت من ضبط العديد من المطلوبين جنائيا، والمشتبه بهم بمناطق الظهير الصحراوي"، حسبما جاء في بيان القوات المسلحة المصرية.

وجاء في البيان أنه "استمراراً لجهود أجهزة الدولة في توفير الاحتياجات الأساسية والمواد التموينية للمواطنين من أبناء مناطق شمال ووسط سيناء، تواصل القوات المسلحة بالتعاون مع وزارة التموين والتجارة الداخلية دفع القوافل الغذائية وفتح العديد من منافذ البيع للسلع والمواد الغذائية والاحتياجات المعيشية بأسعار مخفضة لخدمة أهالي سيناء".

واختتم البيان برسالة إلى المصريين جاء فيها أنه "تستمر قواتكم المسلحة والشرطة بذل كل غالٍ لرفعة الوطن وسلامة شعبه الكريم".



تعليقات