سياسة

الجيش المصري يعلن عن أول شهدائه في "سيناء 2018" ومقتل 4 إرهابيين

الإثنين 2018.2.19 11:34 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 635قراءة
  • 0 تعليق
الجيش المصري يطلق العملية

الجيش المصري يطلق العملية "سيناء 2018" لتطهير سيناء من التنظيمات الإرهابية

كثّف الجيش المصري غاراته الجوية وقصفه المدفعي على بؤر التنظيمات الإرهابية في سيناء في إطار عملية عسكرية واسعة بدأها قبل 10 أيام لتطهير شبه الجزيرة من العناصر الإرهابية، تمهيدا لعودة الحياة الطبيعية لمدن شمال ووسط سيناء.

وقال المتحدث العسكري المصري العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، في بيانه العاشر، اليوم الإثنين، إن العمليات أسفرت عن استهداف القوات الجوية لـ5 أهداف للعناصر الإرهابية وتدميرها بشكل كامل، منها سيارة مفخخة خلال محاولتها استهداف قوات المداهمة، وتنفيذ القصف المدفعي لـ166 هدفا بقطاعات المداهمة بشمال ووسط سيناء.

وأضاف المتحدث العسكري، في بيانه عن سير العملية "سيناء 2018" التي أطلقها الجيش المصري في 9 فبراير/شباط الماضي، أنه "تم القضاء على 4 عناصر تكفيرية مسلحين شديدي الخطورة خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات، وقامت عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتفجير 101 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قوات المداهمات على طرق التحرك بمناطق العمليات".

وأعلن الجيش استشهاد ضابط صف (رتبة أقل من ضابط) ومجندَيْن وإصابة ضابطَيْن ومجند خلال اشتباكات مع عناصر إرهابية أثناء عمليات تطهير البؤر الإرهابية، في أول إعلان رسمي عن شهداء القوات المسلحة في العملية الكبرى منذ 4 سنوات.

وأكد العقيد الرفاعي اكتشاف وتدمير 4 كهوف ومخابئ لإيواء العناصر الإرهابية عثر بداخلها على عدد من الألغام والعبوات الناسفة والأسلحة والذخائر وقطع غيار السيارات والدراجات النارية ومواد الإعاشة.

كما أشار بيان الجيش إلى تدمير مركز إعلامي للعناصر الإرهابية عثر بداخله على عدد من أجهزة الحواسب وأسلحة نارية وخرطوش وأجهزة اتصال لاسلكية ومبالغ مالية بالعملات الأجنبية.

ووفق ما أفاد المتحدث العسكري واصلت التشكيلات التعبوية تنظيم الدوريات المشتركة مع عناصر الشرطة المدنية لـ601 كمين ودورية أمنية على الطرق والمحاور الرئيسية واستكمال تنفيذ أعمال التمشيط لمناطق الظهير الصحراوي وضبط عدد من المشتبه بهم.


وعززت قوات حرس الحدود مدعومة بتشكيلات من القوات الجوية تأمين المناطق الحدودية في الاتجاهين الغربي والجنوبي، وإحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة على جميع الاتجاهات الاستراتيجية ومجابهة عمليات التسلل والتهريب للأسلحة والمخدرات التي تهدد أمن واستقرار الجبهة الداخلية، بحسب البيان.

ونجحت القوات المسلحة المصرية في "تدمير 244 وكرا ومخزنا عثر بداخلها على عدد من الأسلحة الآلية والذخائر وأجهزة الاتصالات اللاسلكية ودوائر النسف والتدمير ومواد الإعاشة.

كما ضبطت ودمرت 27 سيارة تستخدمها العناصر الإرهابية، و100 دراجة نارية بدون لوحات معدنية خلال أعمال التمشيط والمداهمة، وألقت القبض على 417 فردا من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيا والمشتبه بهم.


وقال بيان الجيش إن القوات البحرية نفذت مهامها المخططة بمسرح عمليات البحرين المتوسط والأحمر في دعم الأنشطة القتالية وتأمين الشريط الساحلي ضد أعمال التسلل البحري من وإلى الساحل، وتفعيل إجراءات الأمن البحري داخل المياه الإقليمية.

وأضاف البيان أنه "استكمالا لتحقيق الأهداف المخططة للعملية فقد انتشرت المجموعات القتالية في محيط بعض المناطق التي تم تمشيطها بقطاعات العمليات لإحكام السيطرة الأمنية الكاملة عليها تمهيدا لعودة الحياة إلى طبيعتها بقرى ومدن شمال ووسط سيناء".

تعليقات