اقتصاد

خفض كماليات السيارات بمصر لتنشيط المبيعات

الإثنين 2018.2.12 10:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 282قراءة
  • 0 تعليق
تعويم الجنيه أدى لارتفاع جنوني في أسعار السيارات

تعويم الجنيه أدى لارتفاع جنوني في أسعار السيارات

لجأ بعض وكلاء السيارات بمصر إلى التخلي عن بعض مواصفات الرفاهية بأنواع من السيارات المتعاقد عليها خلال 2018 بهدف خفض الأسعار وتنشيط المبيعات.

وأعلنت شركة "تويوتا إيجيبت" رسميا طرح فئة جديدة من طراز "كورولا" ذات مواصفات أقل عن الطراز السابق مقابل خفض السعر بمبلغ يتراوح بين 30 إلى 40 ألف جنيه.

وحسب الشركة فإن المواصفات الجديدة لن تؤثر على كفاءة السيارة، بل يتعلق الأمر ببعض الكماليات مثل الاعتماد على تكييف يدوي والاكتفاء بتزويد السيارة بزجاج كهرباء للزجاج الأمامي فقط، بالإضافة إلى التخلي عن الجنوط سبور، والزجاج الفاميه، والفوانيس الليد الأمامية والخلفية.

وقال خبراء بالسوق لـ "العين الإخبارية" إن الشركات تستهدف من وراء هذه الخطوة تنشيط مبيعات السيارات بعد ركود ملحوظ أصابها منذ ارتفاع الأسعار عقب تحرير سعر الصرف.

وأوضحت منة صادق خبيرة التمويل بقطاع السيارات أن هذا التوجه يسعى وكلاء السيارات بمصر لامتصاص آثار تعويم الجنيه الذي انعكس على تضاعف أسعار السيارات سواء التي يتم استيرادها مجمعة بالكامل بالخارج أو يتم تجميعها محليا.

وأضافت: السيارات يتم تقييم سعرها بالدولار أو اليورو أو الين أو اليوان باعتبارها عملات جهات توريد السيارات إلى السوق المصري، ومن ثم فالخيارات التسويقية أمام الشركات لخفض أسعارها باتت محدودة.

وبالفعل بات الخيار شبه الوحيد أمام وكلاء السيارات هو خفض كماليات الرفاهية، وهو التوجه الذي أعلنته أيضًا شركة "فيات كرايسلر أوتوموبيلز مصر FCA" التي أعلنت عزمها طرح فئة جديدة من طراز سيارتها "تيبو" بمواصفات أقل قبل منتصف هذا العام.

وأعلن مجلس معلومات سوق السيارات "أميك" وهي الجهة المعتمدة لإعداد إحصاءات مبيعات السيارات في مصر تراجع مبيعات السيارات بالسوق المصري خلال العام 2017 31.6% عن العام السابق.

في المقابل تتمسك شركات سيارات أخرى بالحفاظ على كامل مواصفاتها مثل وكيل سيارات "فولكس فاجن" و"أودي" نظرًا لاستهدف فئة معينة من العملاء التي تفضل السيارات ذات مواصفات الرفاهية المرتفعة.

تعليقات