سياسة

كنائس مصرية تدق أجراسها تضامنا مع شهداء مسجد الروضة

السبت 2017.11.25 04:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 743قراءة
  • 0 تعليق
الكنائس تدق أجراسها تضامنا مع ضحايا مسجد الروضة

الكنائس تدق أجراسها تضامنا مع ضحايا مسجد الروضة

أصدرت الكنيسة الأرثوذكسية في مصر بيانا أعلنت فيه تضامنها مع أسر الشهداء والمصابين في الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة في مدينة بئر العبد بشمال سيناء.

وقامت جميع الكنائس في الكرازة المرقسية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في تمام الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم بدق أجراس كنائسها تضامنا مع الضحايا، وقدمت الكنيسة خالص العزاء لأسر الشهداء، مضيفة أنها تصلي من أجل شفاء جميع المصابين. 


وكانت النيابة العامة المصرية قد أعلنت ارتفاع عدد شهداء الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة شمال شبه جزيرة سيناء إلى 305 بينهم 27 طفلا، إضافة إلى إصابة 128 آخرين.

وقال بيان صادر عن النيابة، حصلت "بوابة العين" على نسخة منه، إن ما بين 25 و30 عضوا تكفيريا يرفعون علم تنظيم داعش الإرهابي حاصروا المسجد وأطلقوا وابل الرصاص على المصلين.

وبشيء من التفصيل، أوضحت النيابة العامة أنه عند بدء إلقاء خطيب مسجد الروضة الكائن بقرية الروضة بمنطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، خطبة الجمعة؛ فوجئ المصلون بقيام عناصر تكفيرية يتراوح عددهم بين 25 و30 شخصا يرفعون علم داعش بإطلاق الأعيرة النارية عليهم.

وأضاف البيان أن الإرهابيين اتخذوا مواقع لهم أمام باب المسجد ونوافذه البالغ عددها 12 يحملون الأسلحة الآلية. وأشار إلى أن "التكفيريين حضروا مستقلين 5 سيارت دفع رباعي، وقاموا بإحراق سيارات المصلين الخاصة وعددها 7".

تعليقات