اقتصاد

وزيرة السياحة المصرية تشيد بعمق العلاقات بين الإمارات ومصر

الثلاثاء 2018.4.17 02:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 285قراءة
  • 0 تعليق
الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة المصرية

الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة المصرية

أشادت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة المصرية بعمق العلاقات الاستراتيجية التي تربط بلادها مع دولة الإمارات على الأصعدة كافة. 

جاء ذلك خلال استقبالها وفد جمعية الصحفيين إلى جانب وفود الدول العربية عقب رعايتها لحفل اختتام الملتقى العاشر للإعلام السياحي الذي استضافته مصر خلال الفترة من 11 إلى 16 أبريل/نيسان الجاري.

وقالت الوزيرة المشاط إن العلاقات بين مصر ودولة الإمارات تعد نموذجا يحتذى به للتضامن والتعاون العربي المشترك.

وأكدت استعداد وزارة السياحة المصرية للتعاون وفتح مجالات شراكة في الاستثمار السياحي بين مصر والإمارات.. لافتة إلى أنها ستزور الإمارات الأسبوع القادم لحضور معرض سوق السفر العربي الذي يقام في دبي خلال الفترة من 22 إلى 25 من الشهر الحالي ما يعد فرصة جيدة للقاء منظمي الرحلات والشركات العاملة في قطاع السفر والسياحة العربي.

من جانب آخر تناولت وزيرة السياحة المصرية في حديثها الإجراءات التي تتخذها مصر لتشجيع السياحة العربية ومن أهمها تيسير إجراءات الدخول والتأشيرة للمواطنين العرب من دول الخليج وكذلك المقيمين في هذه الدول بتأشيرات دخول مباشرة من موانئ الوصول شريطة حملهم إقامة وعودة سارية بدول المجلس، إضافة إلى التوابع "المرافقين" لرعايا دول مجلس التعاون الخليجي من دول شرق آسيا وبعض الدول الأفريقية.. كما تسمح الإجراءات كذلك بدخول مواطني دول المغرب العربي -تونس والمغرب وليبيا والجزائر-.

وأشارت إلى المكانة السياحية التي تحتلها الدول العربية على خريطة السياحة العالمية لما تمتلكه من فرص وأماكن تاريخية وثقافية وحضارية.

وأضافت المشاط أن التكامل السياحي العربي يحظى برعاية واهتمام الحكومات العربية على كل المستويات، وهناك كثير من المواضيع التي يتم بحثها ومناقشتها بين الجهات المعنية بالقطاع السياحي وتحديدا فيما يتعلق بتعزيز السياحة البينية العربية وتعزيز مجالات وفرص الاستثمار الى جانب الوقوف على التحديات والصعوبات التي تعترض القطاع السياحي والعمل على تذليلها يما يحقق التطلعات والآمال التي ينشدها السائح والمستثمر العربي على وجه الخصوص.

وأكدت الدكتورة رانيا المشاط في ردها على أسئلة الصحفيين العرب أن التكامل العربي السياحي ملف مهم وله أولوية لدى القائمين على السياحة في الدول العربية مشيدة بالدور الذي تقوم به اللجنة التنفيذية للسياحة في جامعة الدول العربية، وما قامت به اللجنة في الفترة الماضية من تفعيل التعاون السياحي بين الدول العربية ما كان له نتائج إيجابية على مختلف المستويات.

وشددت على أهمية الدور الذي يؤديه الإعلام عامة والإعلام السياحي بصفة خاصة في نشر الصورة الحقيقية عن الواقع السياحي وتسليط الضوء على المقومات السياحية العديدة الموجودة بالدول العربية.. مثمنة الدور الذي يقوم به المركز العربي للإعلام السياحي في تعزيز مفهوم السياحة العربية من خلال البرامج والفعاليات والأنشطة التي ينفذها على مختلف البلدان العربية.

وأشارت المشاط إلى أن السوق العربية تمثل أحد أهم الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر، حيث تعد مصر مقصدا مهما للسائح العربي لأسباب كثيرة من أهمها قرب المسافة ووحدة اللغة والعادات والتقاليد، موضحة أن السوق العربية تمثل نحو 30% من إجمالي الحركة السياحية الوافدة إلى مصر أي ما يقرب من ثلث الحركة السياحية.

وقالت إن مصر تحرص دائما على أن يشعر السائح العربي بأنه في بلده وبين أهله، معبرة عن سعادتها بزيارة المشاركين في الملتقى لمدينتي الفيوم والإسكندرية، ولفتت إلى أن المقاصد السياحية المصرية تتسم بتنوع كبير وتستطيع إرضاء كل الأذواق نظرا لاحتوائها على مختلف الأنماط السياحية والأنشطة التي يمكن أن يقوم بها السائح العربي.

وقالت الدكتورة رانيا المشاط إن القيادة السياسية في مصر تولى اهتماما كبيرا بقطاع السياحة وتسخر الموارد اللازمة لتنمية هذا القطاع الحيوي، كما أنها حريصة على تنوع المنتجات السياحية وإقامة مدنا جديدة لجذب شرائح مختلفة من السائحين مثل مدينة الجلالة بالعين السخنة والعلمين الجديدة بالساحل الشمالي، والتي دشنها الرئيس عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي لتكون مدينة متكاملة تجذب السائحين طوال العام.

وأشارت المشاط إلى أن الوزارة بصدد وضع استراتيجية متكاملة لتدريب العاملين في القطاع السياحي ورفع كفاءة الفنادق، وأن الأولوية ستكون للمحافظات السياحية وذلك لتعظيم تجربة السائح عند زيارته للمقاصد المصرية.

من جانبه قدّم الدكتور سلطان اليحيائي رئيس المركز العربي للإعلام السياحي الشكر والتقدير لوزارة السياحة المصرية على رعاية لفعاليات الملتقى. وقال إن المركز يحتفل هذا العام بمرور 10 سنوات على انطلاق أولى فعالياته والتي كانت في مدينة شرم الشيخ عام 2008.

وأوضح أن واحدة من الأهداف الرئيسية للمركز العربي للإعلام السياحي هو أن يكون داعما ومساندا لأنشطة الحكومات العربية في مجال السياحة لإبراز مقوماتها كما يعمل من خلال جولاته وكتابات المشاركين فيه على دفع حركة السياحة البينية العربية والتي ينادي بها وزراء السياحة العرب من خلال اجتماعاتهم.

وأشار إلى أن المشاركين في الملتقى هذا العام حرصوا من خلال كتاباتهم و"الهاشتاجات" التي أطلقوها على مواقع التواصل الاجتماعي على إبراز تجربتهم الرائعة في مصر خلال الأيام الماضية والتي زاروا فيها الفيوم والإسكندرية.. مؤكدا أن مصر بلد تستحق أن تتبوأ مكانة لما تمتلكه من مقومات سياحية فريدة.

وقام المركز بعرض فيلم قصير بمناسبة مرور 10 سنوات على تدشينه، كما قدمت الدكتورة رانيا المشاط شهادات التقدير لكل المشاركين في الملتقى هذا العام تدعيما للجهد الذي يقومون به لتنمية القطاع السياحي في الدول العربية.

تعليقات