ثقافة

بالصور.. المتحف المصري الكبير يستقبل 559 قطعة أثرية

الجمعة 2018.12.28 09:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 224قراءة
  • 0 تعليق
نقل 559 قطعة أثرية إلى المتحف المصري الكبير

نقل 559 قطعة أثرية إلى المتحف المصري الكبير

استقبل المتحف المصري الكبير بمحافظة الجيزة 559 قطعة أثرية، من بينها 12 قطعة خشبية من أخشاب مركب خوفو الثانية من منطقة أهرامات الجيزة، والقطع الأخرى قادمة من المتحف المصري بالتحرير، وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل شرطة السياحة والآثار المصرية، والتعاون مع جميع الإدارات المعنية بعمليات الاستلام والنقل، منها إدارة مخازن الآثار وإدارة الترميم الأولي والتغليف، ومركز ترميم الآثار، وشؤون الآثار والمعلومات.

وقال الدكتور طارق توفيق، المشرف العام على المتحف المصري الكبير، إن القطع المنقولة من المتحف المصري بالتحرير ترجع إلى عصري الدولة القديمة والدولة الحديثة، ومن أبرزها تمثالان من الديوريت للملك "منكاورع" من الأسرة الرابعة، ومجموعة من التماثيل متميزة الصنع، والتي تبرز براعة المصريين القدماء في فن النحت، وهي عبارة عن تماثيل مصنوعة من الحجر الجيري الملون، وتترواح أطوالها ما بين 50 و120 سنتيمترا، تخص أفراد وكبار رجال الدولة من عصر الدولة القديمة، ومن بينها تمثال "بتاح شبسس" و"إيتب" أحد أفراد الدولة القديمة، ومجموعة متميزة من طائر الآيبس بداخلها مومياوات محنطة ترجع لعصر الدولة الحديثة.


ومن جانبه، أكد عيسى زيدان، مدير عام الترميم الأولي ونقل الآثار بالمتحف المصري الكبير، المشرف على الترميم الدقيق بمشروع مركب خوفو الثاني، أنه تم نقل 12 قطعة خشبية طويلة تتراوح أطوالها ما بين 5 و6 أمتار، نجح فريق العمل المصري الياباني في استخراجها ضمن ما يقرب من 1040 قطعة خشبية أخرى تم استخراجها من الحفرة الخاصة بالمركب.


وأضاف زيدان أن القطع الخشبية عبارة عن القطاعات الحاملة لأخشاب سطح المركب، ومجموعة أخرى من الأعمدة ذات الشكل الأسطواني، والتي تنتهي على شكل زهرة اللوتس، وتزين المقصورة الرئيسية للمركب من الخارج.


وأكد زيدان أن فريق العمل قام باتباع جميع الوسائل العلمية من أعمال الترميم الأولي والتوثيق للقطع قبل عملية النقل.

وتمت عملية التغليف داخل 23 صندوقا خشبيا، ونقل القطع الحساسة على سيارات مجهزة بالحرارة والرطوبة ومضادة للاهتزازات>

تعليقات