مجتمع

حاج مصري: الملك سلمان حقق حلمي المستحيل بعد فقد قدمي

الإثنين 2018.8.20 11:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 688قراءة
  • 0 تعليق
الحاج المصري ياسر جودة السيد

الحاج المصري ياسر جودة السيد

لم يتوقع الحاج المصري ياسر جودة السيد، أنه سيتمكن من أداء الحج بعد أن بترت قدمه إثر حادثة إطلاق صاروخ على حافلة كان يستقلها في عام 2013، لينهي بذلك خدمته التي امتدت إلى 25 عاماً في السلك العسكري المصري، إلا أنه يؤكد أن الملك سلمان حقق حلمه الذي كان يراه مستحيلاً في تحقيقه الحج لأول مرة، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين من أسر شهداء ومصابي الجيش والشرطة المصرية رغم سيره على قدم واحدة.


يعود الحاج ياسر بالذاكرة إلى أحداث إصابته في العام 2013، الذي شهد أحداثاً دامية؛ بسبب محاولة الإرهابيين زعزعة أمن وسلامة مصر وشعبها وجعلها أداة سهلة في أيادي قوى الشر والظلام، مشيراً إلى أنه في مدينة رفح شمال سيناء تعرض أتوبيس كان يستقله إلى صاروخ أدى إلى إصابته في رجله مما استدعى نقله للمستشفى وتقديم كافة سبل العلاج له٬ وهناك قرر الأطباء بتر رجله حفاظاً على سلامته وتركيب طرف صناعي متحرك لتنتهي خدمته العسكرية التي أمضى فيها 25 عاماً، قائلاً: "لا أزال أفتخر بها وأعتبرها وساماً على صدري في حماية مصر".


وقال السيد: "أتيت لأداء العمرة قبل عامين وكنت أحلم بأن أحج ولكن هذا الحلم أشبه بالمستحيل لوضعي الصحي٬ إلا أن الملك سلمان حقق هذا الحلم وكم هي سعادتي عندما تلقيت المكالمة الهاتفية لإبلاغي بذهابي للحج".


وعن الطرف الصناعي أشار الحاج ياسر إلى أنه تم تجهيزه له فوراً بالمستشفى الذي تم علاجه به بمصر بالإمكانيات المتوفرة، وبشكل متحرك يسمح له بفكه وتركيبه إلا أنه متعب وتسبب في تسلخات جلدية، مما دعاه إلى استخدام عكازين بدلاً عنه في أغلب تحركاته.


وختم حديثه بقوله: "أتمنى أن أنعم بطرف ثابت بإمكانيات عالية تسهل لي تحركاتي والاستغناء عن الطرف المتحرك والعكازين"
.

تعليقات