سياسة

مصر تحبط مخططا إرهابيا جديدا وتقتل 5 عناصر بـ 3 محافظات

الإثنين 2017.12.18 08:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 470قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة المصرية -أرشيفية

الشرطة المصرية -أرشيفية

تمكن قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية المصرية من رصد تحرك عدد من العناصر الإرهابية بنطاق محافظات الإسكندرية والقليوبية والوادى الجديد، يستهدف تنفيذ سلسلة من العمليات العدائية ضد المنشآت المهمة والحيوية ودور العبادة المسيحية؛ للتأثير سلباً على الأوضاع الأمنية والاقتصادية بالبلاد.

ووفقًا لبيان صادر عن وزارة الداخلية المصرية، فقد أسفرت الخطة الموضوعة لإجهاض ذلك التحرك عن تحديد عناصره وأوكار اختبائهم، حيث تم رصد مجموعة من عناصر التنفيذ التي اتخذت من مخزن كائن بعقار تحت الإنشاء بنطاق مدينة العبور بمحافظة القليوبية وكراً للاختباء والانطلاق منه لتنفيذ عملياتهم الإرهابية. 

وبناء على ما تم رصده، تم إعداد مأمورية لاستهدافه فجر اليوم، الاثنين عقب تقنين الإجراءات، إلا أن قوات الأمن فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها بكثافة، مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، وأسفر ذلك عن مصرع 5 عناصر جارٍ تحديدهم، والعثور بحوزتهم على 3 بنادق آلية، فرد خرطوش صناعة محلية، كمية من الذخيرة مختلفة الأعيرة، كمية من وسائل الإعاشة.

كما أسفرت عمليات المتابعة عن تحديد باقي العناصر المشاركة في المخطط الإرهابي المشار إليه وأوكار اختبائهم بمحافظتي القليوبية والإسكندرية، حيث تم توجيه ضربة أمنية مُوسعة لهم بإذنٍ من نيابة أمن الدولة العليا، أسفرت عن ضبط 10 من العناصر، جرى تحديدهم بأسماء، والعثور بحوزتهم على 3 طبنجات، بندقية خرطوش، كمية من الأسلحة البيضاء.

ووفقًا للبيان الأمني الرسمي، أكدت التحريات حصول عدد من تلك العناصر على دعم مالي من الكوادر الإرهابية الهاربة بشمال سيناء لتمويل تحركهم، كما تم تحديد ومداهمة مزرعة بمحافظة الوادي الجديد، تتخذها تلك العناصر وكراً للتدريب على استخدام الأسلحة النارية تمهيداً لتنفيذ مخططاتهم، وتم تحديد وضبط القائم على إدارتها، ويُدعى حمد سامي محمد الصغير، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتضطلع نيابة أمن الدولة العليا بمباشرة التحقيقات.


تعليقات