سياسة

الرئيس المصري يشيد بالحوار الاستراتيجي مع روسيا

الإثنين 2017.5.29 07:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 513قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري يشيد بالحوار الاستراتيجي مع روسا

الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقائه بوزيري الدفاع والخارجية الروسيين

أشاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الاثنين، بالحوار الاستراتيجي الذي يجريه وزيرا الخارجية والدفاع في مصر وروسيا في صيغة "2+2". وجاء ذلك خلاله سيرجى شويجو، وزير الدفاع الروسي، وسيرجى لافروف وزير الخارجية الروسي، بحضور الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وسامح شكري وزير الخارجية.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بأن السيسي ثمن الحوار الاستراتيجي الذي يجريه وزيرا الخارجية والدفاع في البلدين، قائلا إنه "يوفر قناة مهمة للتباحث والتشاور حول مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، مشيراً إلى أن التحديات التي يتعرض لها الشرق الأوسط تتطلب العمل على تكثيف التعاون بين البلدين من أجل التغلب عليها واستعادة الاستقرار إلى المنطقة.

وأضاف المتحدث الرسمي، في بيان حصلت العين على نسخة منه، أن الوزيرين الروسيين أكدا خلال اللقاء اهتمام روسيا بالحوار الاستراتيجي مع مصر، وحرص الجانب الروسي على الارتقاء بالإطار القانوني للعلاقات من خلال تحديث وتطوير اتفاق عام 2009 للتعاون الاستراتيجي بين البلدين ليعكس ما تتسم به العلاقات المصرية الروسية من خصوصية.

وأشار الوزيران الروسيان إلى اهتمامهما بمواصلة التشاور وتبادل الرؤى مع مصر بشأن مختلف القضايا سواء الثنائية أو الدولية ذات الاهتمام المشترك، وذلك في ضوء التعاون الوثيق القائم بين الجانبين

واستعرض اللقاء عددا من الموضوعات على صعيد التعاون الثنائي، كما تطرق لمناقشة المخاطر الناتجة عن انتشار الإرهاب والتطرف، حيث اتفق الجانبان على أهمية تضافر الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب، فضلا عن مواصلة التنسيق والتعاون بين البلدين في هذا المجال، بحسب بيان الرئاسة.

وشهد اللقاء أيضاً مناقشة آخر المستجدات على صعيد عدد من القضايا الإقليمية، وعلى رأسها الوضع في سوريا وليبيا، حيث أكد الجانبان تمسكهما بالحلول السياسية لمختلف الأزمات التي تمر بها المنطقة، والحفاظ على وحدة الدول وسلامة أراضيها وتماسك مؤسساتها الوطنية، بما يلبي تطلعات شعوب المنطقة في عودة الأمن والاستقرار.

وعلى صعيد متصل، أبدا وزير الخارجية الروسي حماسه في عودة السياح الروس لمصر خلال لقاء، الاثنين، بنظيره المصري بعد توقف دام لنحو 18 شهرا.

وأوقفت روسيا رحلات الطيران المباشرة إلى المدينة المطلة على البحر الأحمر في عام 2015 بعد تفجير طائرة روسية على متنها 224 راكبا في شبه جزيرة سيناء. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم.

وقال بيان أصدرته وزارة الخارجية المصرية إن الوزيرين متحمسان لعودة السياحة الروسية إلى مصر، وناقشا سبل إحياء التبادل التجاري بين البلدين.

كما أجرى لافروف محادثات مع أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، الاثنين، وقالت وكالة سبوتنيك للأنباء الروسية إن أبو الغيط أخبر لافروف أن الجامعة العربية تدعم إنشاء مناطق آمنة في سوريا، لكنه نبّه لضرورة ألا يؤدي ذلك إلى "تفتيت" البلد.

واتفقت روسيا وتركيا وإيران في مذكرة تفاهم وُقعت يوم 4 مايو/ أيار على إنشاء أربع مناطق منفصلة في سوريا تتوقف فيها الأعمال القتالية بين قوات نظام الرئيس بشار الأسد وقوات المعارضة لمدة ستة شهور على الأقل. ويتفق الضامنون على الخرائط النهائية للمناطق الآمنة بحلول يوم 4 يونيو/ حزيران.

تعليقات