مجتمع

أسعار جنونية لأضاحي العيد تصرف اليمنيين عن الأسواق

الخميس 2018.8.16 09:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 227قراءة
  • 0 تعليق
أضاحي العيد

أضاحي العيد

تشهد أسعار أضاحي العيد ارتفاعا جنونيا في الشارع اليمني، وقبل أيام من حلول عيد الأضحى المبارك، باتت الأضاحي حلما بعيد المنال بالنسبة لغالبية اليمنيين.

يعيش أكثر من ثلثي سكان اليمن تحت خط الفقر منذ الانقلاب الحوثي على الشرعية قبل قرابة 4 أعوام، حيث توقفت مرتبات أكثر من مليون موظف في الجهاز الإداري للدولة جراء نهب المليشيا موارد المحافظات الخاضعة لسيطرتها، كما توقفت مصادر الدخل جراء مغادرة رؤوس المال إلى الخارج.


وخلافا للأعوام السابقة، قفزت أسعار أضاحي العيد هذا العام بشكل لافت، حيث وصل سعر صغار الماعز إلى 80 ألف ريال يمني، أي أكثر من 150 دولارا.

وتسبب الارتفاع المهول في أسعار المواشي في عزوف الناس عن الأسواق الخاصة بها، والتي كانت تشهد اكتظاظا كبيرا في مثل هذه الأيام من كل عام.


وقال سكان في العاصمة صنعاء لـ"العين الإخبارية"، إن 4 من أشهر أسواق بيع الأضاحي بشوارع "خولان" و"نقم" و"هايل" و"حزيز"، تكاد تكون خالية من الأضاحي والمتسوقين أيضا، مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك.

وذكر متعاملون في تجارة المواشي أن صغار الماعز والتي تزن نحو 12 كيلوجراما، تصل سعرها إلى ما يعادل 100 دولار أمريكي.

وبعيدا عن المواشي التي يتم تربيتها محليا، تشهد أضاحي العيد ارتفاعا كبيرا هذا العام جراء استيرادها من خارج البلاد، خاصة القادمة من دول القرن الأفريقي عبر البحر.


ويصل سعر صغار العجل إلى 300 دولار أمريكي، فيما يصل سعر الكبار منها إلى 700 دولار أمريكي، جراء ربط المستوردين أسعارها بتغير سعر صرف العملة المحلية أمام الدولار الأمريكي.

وستعتمد آلاف الأسر على المساعدات التي تقدمها المنظمات، حيث قامت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتدشين برنامج واسع لتوزيع أضاحي العيد.

ويستهدف برنامج الهلال الإماراتي، أسر شهداء وجرحى الجيش الوطني في عدد من المحافظات المحررة، وكذلك الأسر الفقيرة.


تعليقات