رياضة

مخاطبة الاتحاد الدولي للدراجات لوضع طواف الإمارات على أجندته

السبت 2018.6.9 06:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 257قراءة
  • 0 تعليق
طواف دبي - صورة أرشيفية

من نسخة سابقة لطواف دبي

بحثت اللجنة العليا المنظمة لطواف الإمارات عن الموعد المقترح لانطلاق فعاليات النسخة الأولى من الطواف بداية العام العام المقبل، حيث تقرر مخاطبة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية بالموعد المقترح لوضعه في الأجندة الدولية للعام المقبل، ودعوة الفرق العالمية للمشاركة فيه.

ويتم العمل من الآن لكي يجمع الطواف أقوى الفرق والدراجين في العالم، لا سيما أنه يعد من السباقات المتنوعة في مراحلها والتي تشهد تطبيق أعلى معايير السلامة والأمان للمشاركين وانسيابية المرور في مختلف مناطق المدن.

وكانت اللجنة العليا المنظمة لطواف الإمارات الدولي للدراجات الهوائية قد عقدت اجتماعها الدوري بدبي لاستعراض الاستعدادات لتنظيم النسخة الأولى من الطواف، الذي سيكون ضمن الفئة العالمية، وسيتم تنظيمه خلال شهر فبراير من عام 2019.

الكشف عن تفاصيل طواف دبي الدولي

وفي وقت سابق، قرر مجلسا أبوظبي ودبي الرياضيان دمج كل من طواف أبوظبي وطواف دبي تحت مسمى واحد ”طواف الإمارات“.

وشهد الاجتماع مناقشة تصميم الشعار الخاص بالطواف والجائزة التي يفوز بها البطل، حيث تم التأكيد على أن يجسد الشعار الهوية الوطنية الإماراتية ورياضة الدراجات الهوائية، وأن يشكل إضافة جمالية للطواف الذي سيكون من أهم السباقات في عالم الدراجات الهوائية، لا سيما مع تصنيفه ضمن الفئة العالمية، حيث سيكون السباق التاسع ضمن هذه الفئة للدراجات الهوائية وفق نظام التصنيف الذي أطلقه الاتحاد الدولي للدراجات في عام 2009.

كما تطرق الاجتماع لبحث الموعد المقترح لتنظيم الطواف الذي سيتضمن 7 مراحل، وتم التأكيد في الاجتماع على مرور الطواف في جميع إمارات الدولة، وأن يتضمن مختلف التضاريس التي تزيد من قوة المنافسة، لا سيما مع وجود أكثر من مرحلة جبلية في العين ومنطقة حتا وفي الإمارات الأخرى.

عارف العواني يتحدث عن أسباب دمج طوافي أبوظبي ودبي 

كما سيواصل الطواف المرور في منطقة محمية المرموم، وفي مختلف المدن والمناطق ذات الطبيعة التراثية والحديثة، مما ينقل للمشاهدين في العالم أجمل الصور عن مدن الإمارات والتطور الذي تشهده الدولة في مجال السياحة والبنية التحتية والمناطق السكنية والتجارية والصناعية، من خلال فريق النقل التلفزيوني المختص الذي أثبت نجاحه في تغطية النسخ الماضية من طوافي أبوظبي ودبي الدوليين.

واستعرضت اللجنة خطة العمل مع الرعاة والشركات الوطنية والخاصة الداعمة للطواف الذي سيكون نافذة لهم للتواصل مع العالم من خلال رعاية مراحل الطواف ومناطق سباقات السرعة فيه.

وقد تم بحث خطة التواصل مع الجمهور، وتنسيق جهود مرور الطواف في مختلف مدن الدولة وعلى مساحة جغرافية واسعة ولفترة 7 أيام، وهي فترة زمنية أطول مما كان يستغرقه كل من طوافي أبوظبي ودبي، كما أن زمن كل مرحلة سيمتد لفترة أطول يوميا.

جدير بالذكر أن الاجتماع ترأسه سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، وعارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف.

تعليقات