سياسة

أمل القبيسي تبحث تعزيز العلاقات البرلمانية مع مسؤول صيني

الأحد 2018.11.11 07:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 336قراءة
  • 0 تعليق
الدكتورة أمل القبيسي خلال لقائها بالمسؤولين الصينيين

الدكتورة أمل القبيسي خلال لقائها بالمسؤولين الصينيين

بحثت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، خلال لقائها ليو جيان رئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب الصيني لمقاطعة جيانغ سو، سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين المجلسين، بما يحقق التواصل الحضاري والثقافي وتنمية العلاقات في القطاعات كافة، وتفعيل دور الدبلوماسية البرلمانية الهادفة إلى تنسيق المواقف على مختلف الصعد.

وأكدت خلال اللقاء -الذي يأتي ضمن الزيارة الرسمية التي تقوم بها والوفد المرافق لجمهورية الصين الشعبية- أهمية تعزيز التعاون المشترك على مستوى العمل البرلماني والتشريعي والتنسيق في المؤتمرات والمحافل الدولية وتوثيق العلاقات السياسية والدبلوماسية، ما يساعد في الدعم المتبادل وتطابق وجهات النظر في المحافل الدولية والإقليمية.

ونوهت بدور المجلسين في المحافل الدولية ومواقفهما الداعمة للقضايا ذات الاهتمام المشترك، لا سيما تعزيز الأمن والسلم الدوليين.


من جانبه رحب ليو جيان برئيسة المجلس والوفد المرافق، مشيدا بالعلاقات البرلمانية المتميزة بين البلدين الصديقين.

وقال إن مقاطعة جيانغ سو من المقاطعات المتقدمة في الصين، وتعتبر الأولي من حيث المقاطعات الصينية من حيث عدد السكان وحجم اقتصادها يعادل 10% من حجم الاقتصاد الكلي للصين، وتعتبر قاعدة مهمة ومتقدمة في العديد من المجالات، خاصة التكنولوجيا والتعليم، وبلغ عدد الجامعات والمعاهد بها 176 جامعة ومعهدا.

وقد وجهت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي دعوة رسمية لليو جيان لزيارة دولة الإمارات والمجلس الوطني الاتحادي.


من جهة أخرى، أقامت اللجنة الدائمة بمجلس النواب الصيني عن مقاطعة جيانغ سو مأدبة عشاء تكريما للدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي والوفد المرافق.

وأكد وي جو كيا نج، نائب رئيس اللجنة الدائمة بمجلس النواب الصيني عن مقاطعة جيانغ سو، أن الزيارات البرلمانية المتبادلة بين الجانبين أفضل تجسيد لما يجمع البلدين من تعاون وشراكة استراتيجية وعلاقات قوية.

تعليقات