سياسة

الشيخ محمد بن زايد يغادر القاهرة بعد زيارة مثمرة

الثلاثاء 2018.8.7 08:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 303قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والرئيس عبدالفتاح السيسي

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والرئيس عبدالفتاح السيسي

 غادر مطار القاهرة الدولي، الثلاثاء، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، بعد زيارة سريعة للقاهرة، وكان في وداعه بالمطار الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وتناولت زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى القاهرة، والتي استغرقت نحو 4 ساعات، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلاً عن آخر المستجدات المتعلقة بعدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وذلك على ضوء ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من أواصر أخوة وطيدة. 

وعلى حسابه على تويتر قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: "بحثت مع أخي فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي سبل تعزيز علاقتنا الأخوية وتنميتها في المجالات كافة، وتشاورنا حول أهم القضايا الإقليمية والدولية التي تهمنا وتهم المنطقة".


وفي تغريدة أخرى قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن "الإمارات ومصر تجمعهما علاقات تاريخية ممتدة تزداد رسوخاً يوماً بعد آخر.. ونقف معاً بقوة وحزم ضد كل محاولات التدخل في الشؤون الداخلية للمنطقة العربية أو المساس بأمنها واستقرارها".

وكان الرئيس المصري التقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق، وتجاذبا أطراف الأحاديث الودية التي تعكس عمق العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين.


وقالت الرئاسة المصرية، في بيان، إن العلاقات "المصرية - الإماراتية" ذات خصوصية متواصلة عبر عدة عقود منذ المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة السفير بسام راضي، أن "الوالد المؤسس" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يحظى بمكانة خاصة لدى الشعب المصري لمواقفه التاريخية النبيلة تجاه البلاد والممتدة حتى الآن من قبل حكام دولة الإمارات.

وتُعد هذه الزيارة هي الأولى للشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى مصر منذ تولي السيسي الحكم لفترة رئاسية ثانية في يونيو/ حزيران الماضي، وهي أيضاً الزيارة الحادية عشرة منذ 2014.

كام يعد لقاء اليوم الذي جمع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والرئيس السيسي هو الثامن عشر بينهما، وهو ما يعكس العلاقات الثنائية الأخوية الاستثنائية.

تعليقات