سياسة

منتدى تعزيز السلم يشيد بجهود الإمارات في المصالحة الإريترية الإثيوبية

الأحد 2018.7.29 07:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 148قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد ورئيس إريتريا ورئيس وزراء إثيوبيا

الشيخ محمد بن زايد ورئيس إريتريا ورئيس وزراء إثيوبيا

أشاد "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة" بالجهود العظيمة للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق المصالحة الإثيوبية الإريترية، وما قام به الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية لحقن الدماء وجمع الكلمة. 


وأكد المنتدى، فى بيان اليوم الأحد، أن هذا الإنجاز التاريخي يسجل في رصيد الدولة على المستوى الإنساني لأنه يصدر عن وعي حقيقي بقيمة السلام، والجهود التي أثمرته تستحضر معنى قوله تعالى "فأصلحوا بين أخويكم".

وأضاف أن هذه الإنجاز يؤكد للعالم أن دروب السلام تبدأ من أبوظبي، وأن الإمارات العربية المتحدة بلد صناعة السلام والوئام.

وثمن البيان دور دولة الإمارات في صناعة ثقافة الوئام وتعزيز السلام في المنطقة والعالم، مضيفا أن هذه المصالحة تشكل مثالاً يقتدى به وأنموذجاً يحتذى به في مناطق النزاع في العالم؛ لأن السلم هو بيئة التعايش والعيش المشترك. 

وجاء في البيان: "تلقى منتدى تعزيز السلم ببالغ السعادة خبر المصالحة بين الإخوة الأشقاء في إثيوبيا وإريتريا؛ لأن هذه المصالحة تهيئ الأرضية الخصبة لغرس شجرة السلام، التي يلجأ إلى ظلها الشعبان الإثيوبي والإريتري، وتؤدي الى التفرغ للتنمية وإسعاد الشعبين".

تعليقات