بيئة

برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار يستكشف شراكات جديدة في هونج كونج

الإثنين 2018.10.15 03:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 125قراءة
  • 0 تعليق
 برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار

برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار

 بدأ برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار استكشاف فرص تعاون جديدة في مجال البحث العلمي المبتكر في علوم الاستمطار؛ في أبرز المؤسسات المتخصصة الأكاديمية والبحثية في هونج كونج المحطة الأولى لوفد البرنامج الذي سينتقل بعد ذلك إلى العاصمة الصينية بكين.

وتأتي هذه الجولة ضمن سلسلة جولات برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار؛ بهدف تعزيز شراكاته الدولية حيث سبقها خلال العام الجاري رحلات ناجحة إلى كل من الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية روسيا الاتحادية.

وقال الدكتور عبدالله المندوس، مدير المركز الوطني للأرصاد، إنه إنطلاقا من الإيمان بأهمية توفير حلول جديدة ومبتكرة لمواجهة تحديات الأمن المائي عالميا نلتزم في برنامج الامارات لبحوث علوم الاستمطار بالعمل مع شركاء فاعلين وملتزمين تجاه هذا التحدي الكبير، مشيرا إلى أن زيارة وفد البرنامج إلى هونج كونج تسهم في تعزيز شبكة علاقاتنا الدولية التي تساعدنا في القيام بدور أكبر في إيجاد حلول مبتكرة للتحديات العالمية المتنامية في مجال تحقيق الأمن المائي؛ والاستدامة المائية عبر الاستمطار.

وباشر وفد البرنامج نشاطاته في هونج كونج الخميس الماضي بسلسلة لقاءات جمعته بعلماء وأكاديميين ومتخصصين في مجال الاستمطار والاستدامة المائية، وتقنيات تعديل الطقس في كل من مركز الأرصاد الجوية وجامعة مدينة هونج كونج وجامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا، والجامعة الصينية في هونج كونج.

وتعد قائمة المؤسسات التي شملتها جولة البرنامج من أبرز المؤسسات العلمية الرائدة في هونغ كونغ والعالم في مجالات المناخ والطقس؛ حيث تمتلك أحدث المرافق والمختبرات التي تشهد تنفيذ مجموعة واسعة من التجارب والعمليات عالية الجودة والدقة في مجالات الأرصاد والتنبؤات الجوية، وإصدار تحذيرات الطقس وتقييم ومراقبة مستويات الإشعاع والظواهر المتعلقة بالطاقة والبيئة ومراقبة الغلاف الجوي للمناطق الحضرية.

من جانبها قالت علياء المزروعي، مديرة برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار "نسعى دوما للعمل جنبا إلى جنب مع مختلف المؤسسات البحثية والأكاديمية المختصة في مجال علوم الاستمطار، وتعديل الطقس حول العالم؛ حيث تأتي هذه الزيارة مكملة لسلسلة سابقة من الزيارات التي استطعنا من خلالها ترسيخ سمعة ومكانة برنامجنا كمنصة عالمية هادفة إلى المضي قدما، وتحقيق تأثير إيجابي حقيقي عبر تطوير علوم الاستمطار وبناء القدرات وتبادل المعرفة".

تعليقات