رياضة

القلق والحماس يواجهان 4 فرنسيين في تنس طاولة بالأولمبياد الخاص بأبوظبي

الثلاثاء 2019.3.12 08:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 112قراءة
  • 0 تعليق
الفرنسيون الأربعة الممثلون لبلادهم في أولمبياد أبوظبي ومدربتهم

الفرنسيون الأربعة الممثلون لبلادهم في أولمبياد أبوظبي ومدربتهم

بين مشاعر الحماس والقلق، يعيش 4 فرنسيين من أصحاب الهمم، أثناء تمثيل بلادهم في لعبة تنس طاولة بدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص "أبوظبي 2019"، التي تستضيفها العاصمة الإماراتية خلال الفترة من 14 إلى 21 مارس/آذار الجاري. 

ويحلم الفرنسيون الـ4، شارلين، وهاتو، وفلورين، وأميريك، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 إلى 18 عاما، بأن يعودوا بالميدالية الذهبية لبلادهم، بينما تنتابهم مشاعر مختلطة ما بين الإثارة والحماس والقلق.

ووفقاً لمدربتهم كورين باربييه، فإن معظمهم بدأ التدريب على اللعبة في المنزل، أو في دار الرعاية الخاصة باللذين يعانون من صعوبة الإدارك الذهني، في إقليم (ايسون)، موضحة أنها من اقترحت عليهم خوض هذه المغامرة بالمشاركة في هذه الفعالية الدولية.


ولتهدئة هذه المخاوف، تحاول المدربة مساعدتهم في إعداد حقيبتهم، وتهيئتهم نفسياً للمشاركة في الحدث الكبير، لكونها للمرة الأولى التي يشاركون فيها بفعالية بهذا الحجم، وتطمئنهم أيضاً بأن الإمارات دولة بطبيعتها محتضنة لمختلف الجنسيات.

وقالت بارنييه، إن اللاعبين الأربعة لديهم روح عالية للمنافسة، لكنهم في بادئ الأمر كانوا مترددين في المشاركة، وتجاهل أحدهم هذا الاقتراح حتى اقتنع مؤخراً، ولكنهم في نهاية المطاف سعداء بخوض هذه التجربة.

ومن أبرز التحديات التي تواجههم، وفقاً للمدربة، هي فراق أحبائهم، وطريقة المعيشة بعيداً عن ذويهم، لكون معظمهم يحتاج رعاية خاصة، خاصة اللاعبة هاتو، التي تخشى الأماكن المرتفعة ولكني أحاول تهدئة هذه المخاوف.


تعليقات