سياسة

المعارضة التركية: أردوغان يتهرب من مسؤولياته بإلقاء اللوم على الخارج

السبت 2018.9.15 01:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 427قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال زعيم المعارضة التركية، رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، إن حكومة أردوغان دأبت باستمرار على التهرب من مسؤولياتها متذرعة بنظرية المؤامرة، لتلقي اللوم على قوى خارجية. 

وأوضح لدى مخاطبته، الجمعة، اجتماعاً لمجلس الحزب الجمهوري المعارض، أن بلاده تعيش أزمة في سياستها الخارجية بسبب تصرفات أردوغان.

وأشار زعيم حزب الشعب الجمهوري إلى أن أزمة السياسة الخارجية انعكست بشكل كبير على المسار الداخلي المتمثل في تدهور الاقتصاد.

وأضاف" الاقتصاد في أسوأ حالات، ونعيش أزمة اقتصادية طاحنة لا زلنا في بدايتها ولم نصل لنهايتها بعد".

وذكر أوغلو أن القائمين على أمر تركيا يتسمون بثلاث عوامل وجودها يعني أن سيادة الفساد، وهي عدم تقبل الانتقادات، والافتقار للشفافية، وانعدام الديمقراطية.


كما انتقد زعيم المعارضة التركية تولي أردوغان وصهره إدارة صندوق الثروة السيادية في البلاد، مضيفا "لأول مرة نرى رئيسا يعلن نفسه رئيسا لصندوق سيادي بموجب مرسوم يصدره هو".

وأكد أن أردوغان يدير تركيا وكأنها شركة مساهمة، مشيراً إلى أن البلاد تتقهقر على مدار 16 عاماً حتى باتت تتسول علف البهائم.

تعليقات