سياسة

قبيل الانتخابات.. أردوغان يغازل الأتراك ويهدد باجتياح شمال العراق

الجمعة 2018.6.8 02:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 347قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب أردوغان

الرئيس التركي رجب أردوغان

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، بمهاجمة قنديل وسنجار ومخمور في شمال العراق، إذا لم تتمكن حكومة بغداد من تطهير المنطقة من المسلحين الأكراد، حسب قوله.

وأضاف أردوغان، خلال مقابلة مع قناة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية، أن تركيا قد تضرب قنديل شمال العراق "في أي لحظة".

وغازل أردوغان، الذي يعاني من انهيار اقتصادي أدى إلى وصول الليرة إلى أدنى مستوياتها، الشعب خلال اللقاء، حيث أكد إنه سيناقش مسألة رفع الطوارئ بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة، التي ستجرى في وقت لاحق الشهر الجاري.


أردوغان المقبل على انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في 24 يونيو/حزيران الجاري يواجه توترات داخلية بسبب الاقتصاد والحريات وحملة الاعتقالات المستمرة منذ الانقلاب الفاشل في يوليو/تموز 2016.

وفي أبريل/نيسان الماضي أعلن أردوغان أنه سيواصل مد حالة الطوارئ من أجل السلام، وزعم أن "حالة الطوارئ لا تؤثر إلا على الإرهابيين"، كما اعترف بقمع الإضرابات العمالية قائلا: "مثلما حدث مع إضراب البورصة الذي أوقفناه على الفور.. إنها حرب على الإرهاب".


وستنقل الانتخابات التركية التي يتنافس فيها 6 مرشحين البلاد إلى النظام الرئاسي، وتضع سلطات أوسع في يد الرئيس القادم، في وقت تغص فيه السجون بنحو 50 ألف شخص على ذمة المحاكمة في قضايا تتعلق بمحاولة الانقلاب المزعوم، كما أوقفت السلطات عن العمل نحو 150 ألفاً من الموظفين الحكوميين بينهم مدرسون وقضاة وجنود بموجب أحكام الطوارئ التي فرضتها تركيا بعد محاولة الانقلاب.

تعليقات