سياسة

إثيوبيا: ندعم القضية الفلسطينية ونرفض اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل

الأربعاء 2019.1.2 08:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 801قراءة
  • 0 تعليق
السفير تاي اسقاسلاسي مندوب إثيوبيا لدى الأمم المتحدة

السفير تاي اسقاسلاسي مندوب إثيوبيا لدى الأمم المتحدة

قال السفير تاي اسقاسلاسي مندوب إثيوبيا لدى الأمم المتحدة إن بلاده تدعم القضية الفلسطينية وساندتها خلال فترة عضويتها غير الدائمة بمجلس الأمن الدولي، مؤكدا رفض أديس أبابا اعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده السفير تاي اسقاسلاسي، الأربعاء، بمقر الخارجية الإثيوبية بأديس أبابا لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية، للحديث عن أداء إثيوبيا خلال فترة عضويتها غير الدائمة بمجلس الأمن الدولي خلال الفترة من 2017-2018.

وأوضح تاي أن بلاده دعمت القضية الفلسطينية من خلال رفضها نقل العاصمة الإسرائيلية من تل أبيب إلى القدس، وقال إن موقف بلاده هو دعم قرارات الشرعية الدولية التي تدعو إلى حل الدولتين كي تعيشا جنبا إلى جنب بسلام.

وذكر أن إثيوبيا ساهمت بشكل بنّاء في حل الصراعات والأزمات بالوسائل السلمية من خلال الحوار والمفاوضات في القرن الأفريقي وفي أماكن أخرى.

ولفت إلى أن هناك تلكؤا في عملية إصلاح مجلس الأمن الدولي، وبالرغم من أن إثيوبيا دفعت بعملية الإصلاح فإن هذه العملية عملية معقدة تتضارب فيها مصالح الدول الكبرى وستأخذ وقتا، منوها بأن بلاده تعتبر من أكبر الدول المساهمة بقوات حفظ السلام في العالم.

وأضاف مندوب إثيوبيا لدى الأمم المتحدة أن بلاده دعمت رفع العقوبات عن إريتريا، والسلام في جنوب السودان.

وكانت إثيوبيا أعلنت في ديسمبر الماضي أنها لا تنوي نقل سفارتها إلى القدس، وشدّدت على أن موقفها من القضية يتماشى مع موقف الاتحاد الأفريقي الداعم لحل الدولتين.

وفي مايو الماضي، نفت الخارجية الإثيوبية مشاركتها في حفل نقل السفارة الأمريكية بالقدس، وذلك بعد أن تداولت بعض وسائل الإعلام خبرا عن مشاركة أديس أبابا ضمن الدول الأفريقية في احتفال نقل السفارة.

تعليقات