بيئة

جنوب أفريقيا تساعد إثيوبيا في إخماد حريق حدائق جبال سيمين

الجمعة 2019.4.12 01:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
حريق ضخم بحدائق جبال سيمين في إثيوبيا

حريق ضخم بحدائق جبال سيمين في إثيوبيا

أعلن المدير العام لهيئة حماية الحياة البرية الإثيوبية "كوميرا واقجيرا" أن حكومة جنوب أفريقيا وافقت على إرسال 6 طائرات إطفاء لمساعدة إثيوبيا في حريق هائل بحدائق جبال سيمين لم يتوقف لأكثر من 10 أيام، والتهمت النيران أجزاء كبيرة من الحدائق التراثية بلغت 342 هيكتارا من الأراضي.

وأوضح المسؤول الإثيوبي، أنهم طلبوا من الحكومة الكينية إرسال طائرة إطفاء للمساعدة في إطفاء الحرائق، إلا أن كينيا تواجه هي الأخرى حريقا في غاباتها، ولم تتمكن من إرسال الطائرة ما جعل الحكومة الإثيوبية تتجه إلى جنوب أفريقيا التي وافقت على إرسال طائرات للإطفاء.

وذكر واقجيرا أن الحكومة الفرنسية وافقت هي الأخرى على مساعدة إثيوبيا في إطفاء هذا الحريق، الذي فاق إمكانيات البلاد لعدم امتلاكها طائرات إطفاء حرائق.

واندلع حريق هائل للمرة الثالثة، الأربعاء، في حدائق جبال سيمين الوطنية بإقليم أمهرا شمالي إثيوبيا، والتهمت النيران أجزاء كبيرة من الحدائق التراثية بلغت 342 هيكتارا من الأراضي، حسب ما نقله التلفزيون الإثيوبي الرسمي.


وأضاف أن أفرادا من قوات الجيش الوطني والشرطة الفيدرالية والشباب المتطوعين بالمنطقة بادروا بمحاولات عدة لإخماد الحريق، لكنهم لم يتمكنوا من ذلك لصعوبة التضاريس في المنطقة الجبلية وحجم الحريق الكبير.

وتبلغ مساحة حدائق جبال سيمين الوطنية 412 كيلومترا مربعا، وتم إدراجها كموقع للتراث العالمي الطبيعي عام 1979، إذ وصفتها منظمة اليونسكو بأنها واحدة من أكثر المناظر الطبيعية الخلابة في العالم.

واستمر حريق المنتزه 6 أيام متتالية، ودمر جزءاً من الغابة بشكل كامل خاصة الأشجار المعروفة محليا باسم "أستا".

وتقع حدائق جبال سيمين الوطنية بإقليم أمهرا، وتعتبر من الحدائق الجبلية المميزة التي تحتضن حيوانات نادرة من نوعها، إذ تضم نحو 180 نوعا مختلفا من أنواع الطيور، و57 من الحيوانات النادرة وبعض الثدييات.

وتبعد الحدائق عن العاصمة أديس أبابا 800 كيلومتر، وتعتبر السلسلة الجبلية التي تقع عليها رابع أطول منطقة جبلية في أفريقيا.

تعليقات