سياسة

إثيوبيا تعلن توقيف عناصر تقوم بتدريب مليشيات بإقليم بني شنقول

الخميس 2019.2.28 02:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 309قراءة
  • 0 تعليق

"درغو زياد" مسؤول مكتب الأمن وبناء السلام بإقليم بني شنقول

أعلنت حكومة إقليم بني شنقول "جومز"، غربي إثيوبيا، عن توقيف مجموعة من المتهمين على ذمة تدريب مليشيات عسكرية على أراضيها دون علمها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لـ"درغو زياد"، مسؤول مكتب الأمن وبناء السلام بإقليم بني شنقول، حول الأوضاع الأمنية بالإقليم.

 وقال درغو زياد إن نحو 190 فردا من أعضاء المليشيات المختلفة (لم يحددها) تلقوا تدريبات عسكرية على أراضي الإقليم دون علم الحكومة الإقليمية.

وأكد أن الحكومة اتخذت إجراءات قانونية ضد المسؤولين المتورطين (لم يسمهم) في إجراء التدريبات العسكرية غير المعروفة.

وأشار إلى أن إدارة الإقليم تعمل على تأهيل قوات المليشيات المختلفة بطريقة جديدة تستهدف الإصلاح والتغيير، مشيراً إلى أنها ستعاقب المتورطين في أي نشاط خارج عن القانون.

وأوضح أنه "تم إعفاء 140 من أعضاء المليشيات من الخدمة، وتوقيف  9 آخرين بتهمة تورطهم في الصراعات، التي وقعت في شهر يونيو (حزيران) الماضي بالإقليم.

وفي يونيو/حزيران الماضي، شهد إقليم بني شنقول "جومز"أعمال عنف خلفت قتلى وجرحى وتوقيف عدد من المسؤولين والأفراد المتورطين وتقديمهم للعدالة.

ويتمتع إقليم بني شنقول جومز، بحكم شبه ذاتي، ويتبع الكونفدرالية الإثيوبية المكونة من 9 أقاليم، ويتميز بأنه غني بالذهب والثروات المعدنية. 


تعليقات