سياسة

إيفانكا ترامب تؤكد دعم الإدارة الأمريكية للإصلاحات في إثيوبيا

الإثنين 2019.4.15 07:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 223قراءة
  • 0 تعليق
إيفانكا ترامب خلال لقائها رئيس الوزراء الإثيوبي

إيفانكا ترامب خلال لقائها رئيس الوزراء الإثيوبي

أكدت إيفانكا ترامب ابنة ومستشارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، دعم الإدارة الأمريكية للإصلاحات التي ينتهجها رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، حسب بيان للسفارة الأمريكية بأديس أبابا.


وقالت، إيفانكا، خلال لقائها رئيس الوزراء الإثيوبي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الإثنين، إن الولايات المتحدة تدعم بقوة الإصلاحات الجارية في إثيوبيا التي من شأنها أن تؤدي إلى ديمقراطية شاملة لاستقرار دائم للبلاد.

وأضافت أن الإدارة الأمريكية ترحب بالنهج الاستباقي الذي اتبعه رئيس الوزراء لزيادة عدد النساء في المناصب القيادية في حكومته.


وتطرقت مباحثات إيفانكا ورئيس الوزراء الإثيوبي إلى سبل التعاون بين الولايات المتحدة وإثيوبيا للتحسين والتمكين الاقتصادي للمرأة في إثيوبيا.

وفي وقت سابق، التقت إيفانكا ترامب برئيسة إثيوبيا سهلي ورق زودي، وتركزت مباحثاتهما بشكل أساسي على الأعمال التي يتم إجراؤها لتمكين المرأة في إثيوبيا.

وأطلعت إيفانكا ترامب، الرئيسة الإثيوبية على مبادرة التنمية والازدهار العالمية التي يتبناها البيت الأبيض، مشيرة إلى أن الهدف من المبادرة التي أطلقت في فبراير/شباط  الماضي هو تمكين 50 مليون امرأة اقتصاديًا في البلدان النامية بحلول عام 2025.


وصلت إيفانكا ترامب إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أمس الأحد، في زيارة هي الأولى من نوعها تستغرق يومين.

وفي يوليو/تموز الماضي، زار رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، الولايات المتحدة، والتقى حينها، مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي.

وأشاد بنس وقتها، بـ"جهود الإصلاح التاريخية التي قام بها آبي أحمد، بما في ذلك تحسين احترام حقوق الإنسان، وإصلاح بيئة الأعمال التجارية، وإحلال السلام مع إريتريا".

وحث بنس القيادة الإثيوبية على الاستمرار في "حل النزاعات الإقليمية في القرن الأفريقي، وكذلك تعزيز التجارة والاستثمار في الولايات المتحدة وإثيوبيا".

 وأكد نائب الرئيس الأمريكي وآبي أحمد حينها على قيم بلديهما المشتركة والتزامهما ببناء شراكة أقوى في الفترة المقبلة.

تعليقات