مجتمع

بالصور.. "العين الإخبارية" داخل خيمة عزاء بموقع تحطم الطائرة الإثيوبية

الخميس 2019.3.14 06:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 167قراءة
  • 0 تعليق
خاص بالعين

خيمة عزاء في موقع تحطم الطائرة الإثيوبية

أقامت الخطوط الجوية الإثيوبية خيمة عزاء كبيرة في موقع تحطم الطائرة الإثيوبية بمنطقة "دوبي" شرق ببيشفتو بإقليم أوروميا، فيما بدأت عائلات ضحايا الطائرة الإثيوبية، من مختلف الدول، التوافد إلى الموقع بحثا عن جثامين ذويهم بين حطام الطائرة المنكوبة.


وتجري قوات الإنقاذ والصليب الأحمر والخبراء الفنيين من مختلف الدول عمليات البحث وتحليل الأجزاء المتناثرة من الحطام، فيما وضعت على خيمة العزاء صور الضحايا الذين فقدوا في حادث الطائرة، لتستقبل العشرات من أسر الضحايا وهم يحملون الزهور.


وتوافدت أعداد كبيرة من مختلف الجنسيات إلى موقع تحطم الطائرة الإثيوبية ET 302 التي سقطت الأحد الماضي شرق مدينة بيشفتو، ولقي 157 شخصا من 33 جنسية مختلفة مصرعهم جراء تحطم الطائرة التي كانت متجهة من أديس أبابا إلى نيروبي.

وكانت شركة الخطوط الجوية الإثيوبية، أعلنت الخميس إرسال الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة إلى العاصمة الفرنسية باريس للتحليل وقراءة البيانات.

وقالت الشركة، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن وفدا من فريق التحقيقات توجه إلى العاصمة الفرنسية باريس، وتعهّد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بالكشف عن نتائج التحقيقات عقب انتهاء عمل فريق الخبراء الفنيين.


وبعد 6 دقائق من إقلاع الطائرة الإثيوبية ET 302، أعلنت شركة الطيران اختفاءها من أجهزة الرادار، وبعد أقل من ساعة أعلنت رسميا اكتشاف حطامها على بُعد 48 كيلومترا من العاصمة أديس أبابا.

والطائرة المنكوبة استلمتها الخطوط الإثيوبية قبل 4 أشهر، وحلّقت منذ استلامها حتى الآن لمدة 1200 ساعة.


وعقب الحادث، أعلنت نحو 48 دولة تعليق استخدام طائرات "بوينج" الأمريكية من طراز "737 ماكس"، كإجراء احترازي مؤقت، لحين التأكد من صلاحية ذلك الطراز، على خلفية تحطم طائرتين خلال نحو 5 أشهر.

وكانت طائرة من الطراز ذاته تحطمت قبالة سواحل إندونيسيا، في 29 من أكتوبر/تشرين أول 2018، ولقي نحو 188 شخصاً كانوا على متنها مصرعهم.

تعليقات