سياسة

الجيش الإثيوبي يعلن استعادة الاستقرار بإقليم أوغادين

الأحد 2018.8.5 08:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 726قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية لإحدى آليات الجيش الإثيوبي - أ.ف.ب

صورة أرشيفية لإحدى آليات الجيش الإثيوبي - أ.ف.ب

أعلن الجيش الاثيوبي انتشاره في إقليم الصومال جنوب شرقي البلاد لاحتواء أعمال العنف الخطيرة التي شهدتها عاصمة الإقليم أمس السبت.

وذكرت وزارة الدفاع الإثيوبية، في بيان لها، أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة لاستعادة السلام والاستقرار في إقليم الصومال الإثيوبي (أوغادين) وفق الدستور، على خلفية أعمال العنف التي شهدتها مدينة جيجغا، عاصمة الإقليم.

وجاء في البيان أن الجيش الإثيوبي يسيطر على الأوضاع والمقرات الحكومية بالإقليم، معبرا عن استنكاره أعمال العنف التي شهدتها جيجغا.

وأكد البيان أن "الجيش لا يمكن أن يشاهد الانفلات دون تحرك، مع ضرورة ردع العنف وتصويبه فورا"، موضحا أن "الانفلات الأمني يشكل تهديدا لسكان الإقليم".


واندلعت أعمال عنف وشغب في مدينة جيجغا منذ صباح أمس السبت، حيث خرج متظاهرون غاضبون أشعلوا إطارات السيارات في شوارع المدينة، فضلا عن أعمال نهب.

ويتمتع الإقليم بحكم شبه ذاتي، ويتبع الكونفدرالية الإثيوبية المكونة من 9 أقاليم.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد طالب منتصف يوليو/تموز الماضي الجيش والشرطة الفيدرالية بالتدخل السريع وتقديم المتورطين في إشعال النزاعات القبلية في إقليمي الصومال الإثيوبي وأروميا للعدالة.

وقال أحمد إن الصراعات القبلية ما زالت تحصد أرواح العديد من الإثيوبيين في مناطق متعددة بأقاليم أروميا والصومال الإثيوبي، متهما جهات لم يسمها بالسعي إلى إشعال وتوسيع دائرة النزاعات القبلية في مناطق الجنوب.

ودعا الإثيوبيين إلى الحذر وأخذ الحيطة ضد ما سماها عناصر تسعى إلى التحريض على الصراعات، وحث المواطنين على إحباط المؤامرات التي تستهدف خلق الصراعات بين الأقاليم الإثيوبية.

تعليقات