سياسة

موجريني لنتنياهو: أوروبا تحترم الإجماع الدولي بشأن القدس

الإثنين 2017.12.11 12:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 442قراءة
  • 0 تعليق
فيدريكا موجريني - أرشيفية

فيدريكا موجريني - أرشيفية

قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موجريني، إن الاتحاد الأوروبي يحترم الإجماع الدولي بشأن القدس، في إشارة إلى رفض قرار واشنطن الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.

وأضافت موجريني أنها تدعم بشكل كامل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين في عملية السلام، مشيرة إلى أنها ستجري محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في يناير/كانون الثاني المقبل،

وشددت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على إدانتها كل "الهجمات على اليهود سواء في أوروبا أو إسرائيل". وعبرت عن "اعتقادها بأن إسرائيل مهتمة بالتوصل لحل دائم في الشرق الأوسط".

وكانت موجريني قد قالت إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "سيأخذنا إلى أوقات أكثر سوادا".

وأكدت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي أن القدس ينبغي أن تكون عاصمة لكل من إسرائيل ودولة فلسطينية مستقبلية.

وأضافت، في مؤتمر صحفي للاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي، أن الحل الواقعي الوحيد للنزاع هو حل الدولتين والقدس عاصمة لكلتيهما.

تعليقات