شباب

الاتحادان الأوروبي والعربي لبيوت الشباب يوقعان اتفاقية تعاون

الإثنين 2019.2.4 03:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 62قراءة
  • 0 تعليق
الاتحادان الأوروبي والعربي لبيوت الشباب يوقعان اتفاقية تعاون

الاتحادان الأوروبي والعربي لبيوت الشباب يوقعان اتفاقية تعاون

وقع الاتحادان العربي والأوروبي لبيوت الشباب اتفاقية تعاون بينهما تهدف إلى اتخاذ مبادرات مشتركة لتعزيز مكانة الشباب وتطوير أهداف واستراتيجيات بيوت الشباب على المستويات الدولية والعربية والمحلية وتبادل وجهات النظر التي تخدم الأهداف المرسومة والمرجوة من بيوت الشباب.

وقع الاتفاقية من جانب الاتحاد العربي محمد الخربوش نائب الرئيس، ومن جانب الاتحاد الأوروبي جيرهارد كولر رئيس مجلس الإدارة.

وحضر التوقيع محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة، وعبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية بالهيئة، وروب ماجرك رئيس الاتحاد الدولي لبيوت الشباب، وأعضاء مجلسي إدارة الاتحادين العربي والأوروبي، وجاسم علي رجب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لبيوت الشباب، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية.

وأشاد رئيس الاتحاد الدولي ووفدا الاتحاد العربي والأوروبي لبيوت الشباب باستقبال محمد خلفان الرميثي للوفود وتوجيهه بتسهيل مراسم توقيع اتفاقية التعاون. 

من جانبه، أثنى خلفان الرميثي على جهود جمعيات بيوت الشباب وما تبديه من اهتمام بالشباب والحفاظ عليهم ورعايتهم من خلال توفير أماكن إقامة آمنة لهم في مختلف الدول باختلاف مستوياتهم وفئاتهم. 

وأشاد بجمعية الإمارات لبيوت الشباب على جهودها المقدرة في هذا الجانب، وشكرها على استضافتها المميزة للوفود التي تعد استمرارا لدأب الإمارات في حسن استقبالها لضيوفها من جميع أنحاء العالم. 

وتوجه محمد الخربوش نائب رئيس الاتحاد العربي بالشكر إلى الهيئة العامة للرياضة، وعلى رأسها محمد خلفان الرميثي، على التسهيلات التي قدمتها وتهيئة كل السبل أمام التوقيع مع الاتحاد الأوروبي، وشكر جمعية بيوت الشباب الإماراتية على استضافة هذا اللقاء، الذي سيعزز جوانب التفاهم والتعاون للتنسيق المشترك بين الاتحادين العربي والأوروبي. 

وأعرب الشيخ راشد آل خليفة عضو الاتحاد الدولي عن أمله في أن تحقق الاتفاقية أهدافها، وأن يتم إنجاز ما يصبو إليه الجانبان من أجل المساهمة في الحفاظ على شبابنا ورعايتهم.

وقال جاسم علي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لبيوت الشباب إن الجهود التي بذلت في هذا الصدد هدفها عكس الصورة الحضارية لبلادنا بدعم من رئيس الهيئة العامة للرياضة.

تعليقات