اقتصاد

انطلاق مؤتمر ومعرض إبداعات عربية بدورته الـ11 في دبي

الأحد 2018.3.11 12:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 134قراءة
  • 0 تعليق
معرض ومؤتمر إبداعات عربية

معرض ومؤتمر إبداعات عربية

يستضيف مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، الأحد، مؤتمر ومعرض إبداعات عربية بدورته الـ11 تحت عنوان "ابتكار وانطلاق وتحول" تحت رعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الرئيس الأعلى لجامعة حمدان بن محمد الذكية.

ويأتي "مؤتمر ومعرض إبداعات عربية" في وقت تطرأ فيه تغيرات متسارعة بمجال الأعمال والمجتمع بما يزيد من الحاجة إلى الابتكار والإبداع في مختلف القطاعات التي يغطيها الحدث الذي يضم أربعة مؤتمرات رئيسية هي: "مؤتمر إدارة الأعمال والجودة"، و"مؤتمر التعليم الذكي"، و"مؤتمر الصحة والبيئة"، و"مؤتمر الصيرفة والتمويل الإسلامي".

يتناول المؤتمر على مدى 3 أيام عدة محاور من ضمنها قفزة في مستقبل الجودة وتقنيات مالية للتمويل الإسلامي: الابتكار الجذري الشامل في صناعة الصيرفة والتمويل الإسلامي والمبتكرات الجذرية وتطوير الأنظمة الصحية والبيئية ومبتكرات جذرية: قيادة مستقبل التعلم الذكي. 

ويهدف مؤتمر ومعرض إبداعات عربية الـ11 إلى التعبير عن مبادرة "دبي إكس 10" التي تتبناها حكومة دبي لتبني الابتكار وتشجيع مسرعات المستقبل للتصدي لتحديات القرن الـ21 ويوفر في هذا الصدد منصة لتحفيز الفكر النقدي بما يساعد على توجيه الإمكانات الكاملة للتقنيات المستجدة.

وقال الدكتور عبدالسلام المدني رئيس إندكس القابضة الرئيس التنفيذي لإبداعات عربية: "نحرص من خلال مؤتمر ومعرض إبداعات عربية على تقديم منصة لالتقاء المبدعين الشباب وأصحاب المواهب بالخبراء في هذا المجال لإيجاد الحلول المبتكرة وتبادل الأفكار الجديدة في بيئة تفاعلية ومحفزة في ظل امتلاك العالم العربي طاقات شابة ومواهب غير مكتشفة نأمل بالاستفادة منها وتحفيزها للمزيد من الإبداع ولتحويل مفهوم الابتكار إلى ثقافة عمل".   

وتوقع الرئيس التنفيذي لإبداعات عربية أن يشهد الحدث مشاركة 13 متحدثا من المنطقة والعالم يقدمون رؤى جديدة حول الممارسات المبتكرة في مجالاتهم المختلفة في 32 جلسة علمية يضمها المؤتمر حول التعلم الذكي والجودة وإدارة الأعمال والخدمات المصرفية الإسلامية والمالية والصحة والبيئة".

وقال البروفيسور نبيل بيضون نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية في "جامعة حمدان بن محمد الذكية" إن المؤتمر بدورته الـ11 لهذا العام والتي تحمل شعار "ابتكار، وانطلاق، وتحول" يركز على الابتكار كأداة رئيسة لإحداث تغييرات جوهرية ومحورية ضمن مختلف القطاعات في عالمنا العربي وفي مقدمتها قطاعات إدارة الأعمال والصحة والبيئة والتعلم الذكي والاقتصاد الإسلامي.

وأضاف إن أهمية الاقتصاد الإسلامي تتزايد باعتباره رافدا حيويا وعنصرا مساهما في مسيرة التحول إلى "اقتصاد ما بعد النفط" ومن هنا تأتي أهمية "إبداعات عربية" لتوفيره منصة مثالية لمناقشة وبحث آفاق نمو مختلف القطاعات من بينها هذا القطاع الحيوي ودراسة الخطوات المستقبلية لتوطيد جسور نقل المعرفة وتشجيع الاستثمار في البحث والتطوير في هذا المجال؛ بهدف النهوض بالاقتصاد الإسلامي؛ ترجمة لتوجيهات ورؤية القيادة الرشيدة باعتبار دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.

تعليقات