فن و منوعات

هدم منزل تسبب في أزمة مرورية استمرت 14 عاما

الثلاثاء 2017.9.19 07:39 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 1251قراءة
  • 0 تعليق
نموذج للمنزل المسمار في الصين

نموذج للمنزل المسمار في الصين

وافقت أسرة صينية أخيرا على بيع منزلها بعد العيش بداخله في منتصف الطريق منذ 2004. 

ودع السيد خو (87 عاما) وأسرته المكونة من 8 أفراد، منزلهم في شنغهاي الصينية في 15 سبتمبر/أيلول الجاري بعد موافقة المطور على منحهم 4 شقق جديدة و2.3 مليون يوان الشهر الماضي، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية. 


هدم العمال المنزل المكون من 3 طوابق في 90 دقيقة فقط، أمس الإثنين، باستخدام حفارين أسقطا المنزل وشاحنة نفايات حملت الأنقاض. 

وقالت التقارير إن السيد خو حصل على إخطار من الحكومة المحلية بهدم المنزل في 2003، وأوضحت المذكرة أن الأرض خُصصت لهدمها؛ لإفساح مجال لمشروع التجديد في المدينة، ووفقا للتقارير رفضت الأسرة مغادرة المنزل الموجود في منطقة سونغجيانج لعدم رضاهم عن التعويض المعروض عليهم. 


يشار إلى أن هذه المنازل تعرف في الصين باسم "المنزل المسمار"، وهي المنازل التي يرفض أصحابها هدمها، وخلال العقد الماضي فشلت أسرة خو وفريق مشروع التجديد الحضري لسونغجيانج في التوصل إلى اتفاق. 


وظل الطرفان يتفاوضان بشأن خطط التعويض حتى 19 أغسطس/آب الماضي، وتوصلا إلى توافق في الآراء، لتنتهي قصة المنزل الذي ظل قائما في منتصف الطريق خلال 14 سنة، بينما تهدمت جميع المنازل المجاورة وتحولت إلى طريق من 4 ممرات. 


المنزل كان ملكا للعائلة لأكثر من 60 سنة، وأوضحت الأسرة أن العيش في منتصف الطريق كان أمرا صعبا، وأنهم كانوا يأملون في الانتقال في أسرع وقت ممكن عند التوصل إلى اتفاق. 


وأخلت الأسرة المنزل في 15 سبتمبر/أيلول الجاري، وانتقلت إلى شقة مستأجرة، ويمكنها البقاء فيها حتى بناء الشقق الجديدة. 

تعليقات