مجتمع

"التنمية الأسرية" الإماراتية تنفذ دبلوم الاستماع للأطفال ضحايا العنف

الإثنين 2018.7.30 07:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 113قراءة
  • 0 تعليق

"التنمية الأسرية" الإماراتية تنفذ دبلوم الاستماع للأطفال ضحايا العنف

نفذت مؤسسة التنمية الأسرية الإماراتية "دبلوم الاستماع لضحايا العنف من الأطفال وكتابة التقارير الاجتماعية والقضائية والصحية"٬ بالتعاون مع الدكتورة بنة يوسف بوزبون٬ خبير نفسي إكلينيكي وتربوي وخبير التوافق الأسري من مملكة البحرين.

يأتي ذلك تعزيزا لاستراتيجية المؤسسة الرامية إلى تأهيل الموظفين وتدريبهم وتمكينهم لتحقيق رؤية المؤسسة المتمثلة في التنمية الاجتماعية المستدامة لأسرة واعية ومجتمع متماسك، يهدف الدبلوم إلى تعريف المشاركين بالمفاهيم و الاستراتيجيات والمهارات في مجال إعداد وكتابة التقارير الاجتماعية القضائية، وإدارة الحالات والمشكلات الأسرية وآليات تنفيذها باحترافية ومهنية عالية إضافة إلى دراسة المؤشرات السلوكية والجسمية والشخصية والمرضية الناتجة عن الاعتداء على الأطفال، والتعرف على نظرية الاستماع الجيد للحالات الاجتماعية المختلفة في النوع والمستوى.

وتضمن البرنامج كذلك مواد عن فنيات الاستماع الفعال، وكيفية تحليل الكلمة، وقراءة لغة الجسد، وعمليات التفكير المنطقي أثناء المقابلة، مع كل فئة عمرية وكيفية التعامل معها، كأطفال أو مراهقين أو شباب أو نساء أو رجال، وكذلك الأشخاص الذين تعرضوا لأزمات نفسية إلى جانب أخلاقيات المهنة الأساسية عند التعامل مع هذه الحالات، والعمل بحدود وفق رؤية ورسالة المؤسسة.

وفي ختام فعاليات الدبلوم كرمت مريم محمد الرميثي٬ مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية٬ الدكتورة بنه بوزيون٬ لما بذلته من جهد وما قدمته من مهارات وتطبيقات عملية حية خلال فترة التدريب التي استمرت خمسة أيام.. وسلمت عشرة من الاخصائيين الاجتماعيين المشاركين في الدبلوم شهادات إتمام الدبلوم الذي يعتبر من أهم الدبلومات المقدمة للموظفين الذين سيستفيدون مما تلقوه من تدريب متخصص في مهامهم وظائفهم الخدمية الاجتماعية التي تؤهلهم كمدربين معتمدين في المؤسسة يحملون العلم والمعرفة وقادرين على مواكبة أحدث الدراسات العلمية في المجال الاجتماعي والأسري.

تعليقات