منوعات

عائلة محصنة ضد الألم في بريطانيا

الأحد 2017.12.17 08:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1267قراءة
  • 0 تعليق
ليتيزيا مارسيلي تنتمى لأفراد العائلة المحصنة ضد الألم

ليتيزيا مارسيلي تنتمى لأفراد العائلة المحصنة ضد الألم

يعكف فريق بحث بريطاني على دراسة حالة عائلة بريطانية لديها حصانة ضد الألم، بما يعني أنها لا تشعر بالحروق، ولا بالألم الناجم عن كسور العظام. 

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن فريقا من جامعة لندن يحاول فهم ما يسبب عدم الشعور بالألم؛ لاستخدام ذلك في تطوير علاجات لتسكين الألم. 

وقالت ليتيزيا مارسيلي، 52 عاما، إنها أدركت أنها مختلفة عن الآخرين منذ أن كانت صغيرة في السن، ولكنها ليست الوحيدة، فخمسة من أفراد عائلتها يعيشون نفس الحالة.

وأضافت: "نعيش حياتنا اليومية بشكل عادي، ربما بشكل أفضل من الآخرين، لأننا نادرا ما نمرض، ولا نكاد نحس بالألم".

وتعيش والدة ليتيزيا وابناها وأختها وابنة أختها نفس الحالة التي اصطلح على تسميتها "متلازمة مارسيلي" نسبة إلى العائلة. 

وأضافت ليتيزيا أن الأمر ينطوي على مخاطر أيضا، فأحيانا تصاب هي وأفراد عائلتها بكسور أو حروق ولا يحسون إلا عندما يتطور الأمر إلى التهابات.

ويأمل العلماء الذي درسوا حالات أفراد العائلة عن كثب أن يساعدهم ذلك في تطوير وسيلة لتخفيف الإحساس بالألم عند الناس العاديين.

وقال رئيس فريق البحث الدكتور جيمس كوكس من جامعة لندن، إن جسم أفراد العائلة يحتوي على جميع الأعصاب، لكن بعضها لا يعمل كما يجب.

وأضاف أن الفريق يحاول فهم ما يسبب عدم الشعور بالألم، لاستخدام ذلك في تطوير علاجات لتسكين الألم.  

تعليقات