مجتمع

الهلال الأحمر الإماراتي يدشن مشروع إفطار صائم غرب اليمن

الأحد 2018.5.20 11:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 580قراءة
  • 0 تعليق
مشروع إفطار صائم في الساحل الغربي لليمن

مشروع إفطار صائم في الساحل الغربي لليمن

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مشروع إفطار صائم في مناطق الساحل الغربي لليمن، بمبادرة من حرم الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم.

ويستفيد من المشروع أكثر من 72 ألف صائم ضمن الحملة الرمضانية خارج دولة الإمارات، التي تستهدف إيصال المساعدات والطرود الغذائية إلى مستحقيها ومساعدة الأشقاء اليمنيين على تجاوز الظروف الإنسانية الصعبة التي يمرون بها.

ويأتي برنامج إفطار صائم ضمن البرامج السنوية التي تحرص هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على تنفيذها سنوياً مع بداية شهر رمضان المبارك، لمساعدة المحتاجين، واستكمالاً للمساعدات الإنسانية التي تقدمها، استشعاراً للواجب الإنساني الذي تلتزم به دولة الإمارات بالوقوف إلى جانب الأشقاء في الظروف الصعبة التي يمرون بها.


وقال راشد الخاطري، رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي لليمن، إن أعمال الخير والعطاء لدولة الإمارات تتواصل على مدى شهر رمضان المبارك، ليستفيد منها الآلاف من أبناء اليمن عبر تنفيذ الإفطارات الجماعية في النقاط التي تقع على مداخل مدن الساحل الغربي ومخارجها.

وأشار إلى أن تقديم وجبات إفطار الصائم يأتي ضمن جملة المشاريع الخيرية والإنسانية التي تنفذها الهيئة لصالح المواطنين اليمنيين، لتخفيف معاناتهم جراء الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشونها.

من جانبهم، أعرب المستفيدون عن شكرهم دولة الإمارات على جهودها الحثيثة وسعيها المستمر لتنفيذ مشاريع تخفف من وطأة المعاناة التي يعيشها أبناء الشعب اليمني جراء الحرب التي فرضتها مليشيا الحوثي الموالية لإيران.

تعليقات