علوم وفضاء

10 أبريل موعد الكشف عن أول صورة لثقب أسود في مجرة "درب التبانة"

الثلاثاء 2019.4.2 12:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 190قراءة
  • 0 تعليق
بعد 20 عاما من البحث.. صورة للثقب الأسود قد تخرج للنور

بعد 20 عاما من البحث.. صورة للثقب الأسود قد تخرج للنور

لأول مرة في التاريخ، ربما يكشف علماء الفضاء عن صورة لثقب أسود في مجرة درب التبانة ليشبعوا شغف جماهير متحمسة للاطلاع أكثر على خفايا كوننا الواسع.

ومن المعروف أن للثقوب السوداء جاذبية عالية تمنع نفاذ أي ضوء منها، مما جعل التقاط أي صورة لها أمرا شبه مستحيل لفترات طويلة.

ويرجح البعض أن الكشف عن الصورة سيكون يوم 10 أبريل، خلال مؤتمر صحفي لعرض الصور الأولى التي التقطها مشروع تيلسكوب إيفينت هورايزن، لتكون جزءا من نتائجه.

وفي وقت سابق، لمّح باحثون من المرصد الجنوبي الأوروبي (ESO) أنهم التقطوا صورة للثقب الأسود يناير الماضي. 

وخلال فترة طويلة من البحث راقب العلماء هدفين رئيسيين أحدهما من مجموعة Sagittarius A الموجود في مركز درب التبانة والآخر M87 وهو جزء من مجموعة مجرات العذراء.

وسيحقق المرصد سبقاً علمياً مهما إذا ما نجح مشروع تيلسكوب إيفينت هورايزن، وهو مجموعة من التيليسكوبات التي يقارب حجمها مجتمعة حجم الأرض، بالفعل بالتقاط صورة لثقب أسود، لتكون أفضل إنجاز في علوم الفضاء والفلك خلال الـ50 عاما الماضية، حسب ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن البروفيسور بيتر جاليسون، أحد القائمين على المشروع.

ويعمل القائمون على المشروع، الذي تقوده سيرا ماركوف، أستاذة الفيزياء الفلكية والفيزياء الجسيمية الفلكية بجامعة أمستردام، على تحليل أول مجموعة كاملة من البيانات والتي بدأ جمعها عام 2017.

وتقول ماركوف أنه إذا ما تم بالفعل الحصول على صورة لثقب أسود فسيشكل ذلك قفزة علمية في مجالي الفيزياء والفلك، وتؤكد أن العلماء قد عملوا لأكثر من 20 عاما على تحقيق ذلك الهدف.

تعليقات