اقتصاد

توقعات مساهمة السياحة في الناتج المحلي للإمارات لعام 2018

الثلاثاء 2018.4.17 05:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 333قراءة
  • 0 تعليق
نمو متوقع لمساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي للإمارات

نمو متوقع لمساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي للإمارات

بلغت نسبة المساهمة الإجمالية لقطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي للإمارات نحو 11.3% خلال عام 2017 بما يعادل 154.1 مليار درهم وهي نسبة مرشحة للزيادة خلال الأعوام المقبلة بنسب نمو متوقعة في حدود 4.9 % خلال عام 2018 ومتوسط زيادة سنوية في حدود 3.8 % حتى عام 2027 على أن تصل نسبة الزيادة في حدود 10.6 % ما يعادل 234.2 مليار درهم بحلول عام 2028. 

جاء ذلك في أحدث بيانات صادرة عن تقرير المجلس العالمي للسفر والسياحي لعام 2018 والذي تضمن ملخص المؤشرات الاقتصادية لقطاع السياحة من حيث تطور مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي وحصته من سوق العمل وإجمالي الاستثمارات السياحية وتطور معدلات الإنفاق للسائحين خلال عام 2017، مع رصد التوقعات لنسب التطور والنمو في تلك المؤشرات خلال الفترة من 2018 حتى 2028، وذلك على المستويين العالمي والمحلي لمؤشرات القطاع السياحي.


وأكد سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد حرص الإمارات على متابعة ما ترصده التقارير الدولية بشأن المؤشرات الاقتصادية الخاصة بمختلف القطاعات التنموية وتوقعات النمو خلال السنوات المقبلة في ضوء المعطيات والبيانات المتاحة.

وقال إن البيانات الصادرة عن تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي لعام 2018 تعطي عديدا من المؤشرات المهمة حول صحة الخطوات التي تتبعها الدولة لتطوير القطاع السياحي وتعزيز تنافسيته عالميا، فضلا عن زيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي بما يتوافق مع محددات الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021.

وأضاف أن دولة الإمارات نجحت خلال الفترة السابقة في ترسيخ مكانتها كوجهة إقليمية وعالمية للسياحة من خلال جودة البنية التحتية وتوفير قطاع خدمات متقدم ومبتكر، فضلا عن ريادتها العالمية في مجال النقل الجوي إلى جانب الأمن والاستقرار الذي تتمتع به الدولة.

وأشار إلى أن قطاع السياحة من القطاعات التي تتمتع بمعدلات نمو عالية، ومتوقع أن يواصل القطاع نموه خلال المرحلة المقبلة بوتيرة أعلى في ظل عدد من الخطط الطموحة الجاري العمل على تنفيذها وبالاستفادة من النمو المتزايد لعدد مستخدمي مطارات الدولة والذين سجلوا نحو 123 مليون مسافر.

وقال إن الدولة تحرص على توظيف كل إمكانياتها وقدراتها بما يخدم رؤيتها في استيفاء مقومات التنمية المستدامة والشاملة، وفي هذا الصدد تولي الإمارات أولوية خاصة لقطاع السياحة والذي يعد إحدى الركائز الأساسية لتنويع مصادر الدخل الوطني وتوفير فرص العمل وزيادة معدلات الإنفاق بالأسواق وتنمية الاستثمارات في عدد من القطاعات والأنشطة الاقتصادية المصاحبة، ومن ثم تعزيز قدرات الدولة للانتقال إلى مرحلة اقتصاد ما بعد النفط.

وأظهرت المؤشرات الرئيسية لقطاع السياحة في الدولة وفقا لبيانات التقرير عن استحواذ قطاع السياحة على نسبة 9.5% من إجمالي سوق العمل بالدولة خلال عام 2017 بما يعادل نحو 585.5 ألف فرصة عمل.. ومن المتوقع أن تسجل تلك النسبة ارتفاعا بمقدار 3.2% خلال عام 2018 لتصل إجمالي عدد الفرص التي يوفرها القطاع إلى 604.5 ألف فرصة عمل في عام 2018 على أن تزيد مساهمة القطاع في توفير فرص العمل بمتوسط سنوي مقدر في حدود 1.8% لتصل إلى نحو 720 ألف فرصة عمل في عام 2028 أي ما يقارب من 10.2% من إجمالي سوق العمل في ذلك الوقت بحسب تقديرات بيانات مجلس السياحة والسفر العالمي.

فيما أفاد التقرير أن إنفاق الزائرين خلال عام 2017 سجل مبلغ 123.5 مليار درهم أي ما يعادل 8.7 % من إجمالي صادرات الدولة، ومتوقع أن يزيد بنسبة 5.3% خلال عام 2018، وأن يصل إلى 202.6 مليار درهم في عام 2028 أي ما يعادل 6.5% من إجمالي الصادرات بدولة الإمارات في ذاك الوقت.

وبلغ حجم الاستثمارات السياحية بالإمارات نحو 25.4 مليار درهم أي ما يعادل 8 % من إجمالي الاستثمارات بالدولة خلال عام 2017، ومن المتوقع أن تصل إلى 62.1 مليار درهم بحلول عام 2028، وذلك بما يعادل 11.2% من إجمالي الاستثمارات بالدولة. أيضا توقع التقرير أن يصل أعداد الزائرين الدوليين إلى 33.5 مليون زائر بحلول عام 2028.


وعلى المستوى العالمي، بلغت المساهمة الإجمالية لقطاع السياحة في إجمالي الناتج المحلي العالمي نحو 10.4% بما يعادل 8272.3 مليار دولار.

ومن المتوقع أن تزيد مساهمة السياحة في الناتج المحلي العالمي بنسبة 4% خلال عام 2018 وأن تحقق زيادة سنوية في حدود 3.8% حتى 2028 لتصل مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي العالمي إلى 11.7% بما يعادل 12450.1 مليار دولار.

وعلى صعيد أسواق العمل بلغت المساهمة الإجمالية لقطاع السياحة في إجمالي سوق العمل بالعالم بنسبة 9.9% ما يقدر بـ 313.2 مليون فرصة عمل، ومن المتوقع أن تزيد مساهمة القطاع بنسبة 3% خلال عام 2018 لتصل عدد الفرص التي يوفرها القطاع إلى 322.6 مليون فرصة عمل، ومن المتوقع أن تزيد مساهمة القطاع بنسبة 2.5% بشكل سنوي لتصل إلى 413.5 مليون فرصة عمل في عام 2028 أي ما يقارب من 11.6% من إجمالي سوق العمل بالعالم.

إلى ذلك أفاد التقرير أن إنفاق المسافرين حول العالم بلغ خلال عام2017 مبلغ 1.49 تريليون دولار أي ما يمثل 6.5% من إجمالي الصادرات بالعالم، ومتوقع أن يصل إلى 2.31 تريليون أمريكي في عام 2028 أي ما يعادل 6.9 % من إجمالي الصادرات بالعالم.

وبلغت الاستثمارات السياحية بالعالم 882.4 مليار دولار بما يعادل 4.5% من إجمالي الاستثمارات بالعالم خلال عام 2017، ومن المتوقع أن تصل إلى 1408.3 مليار دولار بحلول عام 2028 بما يعادل 5.1% من إجمالي الاستثمارات حول العالم، كما توقع التقرير أن يصل أعداد الزائرين الدوليين بالعالم إلى 2.09 مليار زائر بحلول عام 2028.

تعليقات