سياسة

فرنسا تحذر.. الدعوة لانتخابات رئاسية بفنزويلا اليوم أو الاعتراف بجوايدو

الأحد 2019.2.3 05:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 210قراءة
  • 0 تعليق
نيكولاس مادورو وخوان جوايدو

نيكولاس مادورو وخوان جوايدو

قالت وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية، الأحد، إن بلادها ستعترف بزعيم المعارضة خوان جوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا إذا لم يعلن الرئيس نيكولاس مادورو إجراء انتخابات رئاسية بحلول مساء اليوم.

 وقالت ناتالي لوازو لمحطة (إل.سي.آي) التلفزيونية "إذا لم يلتزم (الرئيس) مادورو بحلول مساء اليوم بتنظيم انتخابات رئاسية، ستعتبر فرنسا أن من حق خوان جوايدو تنظيمها وستعتبره رئيسا مؤقتا لحين (إجراء) انتخابات مشروعة في فنزويلا". 

ورفضت الوزيرة الفرنسية اقتراح مادورو إجراء انتخابات برلمانية مبكرة ووصفته بأنه "مهزلة". 

ودعا الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو، السبت، إلى إجراء انتخابات برلمانية خلال العام الجاري، في مسعى نحو السيطرة على التهديد الذي مثله إعلان رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية "البرلمان" خوان جوايدو. 

وقال مادورو، في كلمة ألقاها أمام مؤيديه، إن الجمعية التأسيسية التي تسيطر عليها الحكومة ستناقش الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة للجمعية الوطنية التي أدانها على أنها "برجوازية"، وكان من المقرر إجراؤها في عام 2020. 

على الجانب الآخر، دعا جوايدو، أمام آلاف من أنصاره في كراكاس، إلى "مواصلة تعبئتهم في الشارع"، داعيا إلى "تظاهرتين كبيرتين"، الأولى في يوم الشباب في فنزويلا في 12 فبراير/شباط والثانية مرتبطة بوصول المساعدات الإنسانية دون أن يحدد موعدها. 

أزمة فنزويلا

وأقدم خوان جوايدو رئيس البرلمان الفنزويلي الخاضع لسيطرة المعارضة، منذ نحو أسبوعين، على إعلان نفسه "رئيساً بالوكالة" لبلاده بدلا من الرئيس نيكولاس مادورو.

وعقب إعلان نفسه رئيسا حظي جوايدو على الفور باعتراف واشنطن ودول أخرى في القارة الأمريكية، الأمر الذي قابله الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بقطع علاقات بلاده مع الولايات المتحدة، معلنا تمسكه بمنصبه وداعيا قوات الجيش، التي تواليه في تلك الأزمة، إلى الحفاظ على وحدة الدولة.

تعليقات