سياسة

بالصور.. هولاند يدلي بصوته لماكرون.. بسعادة وترقب

الأحد 2017.5.7 01:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 603قراءة
  • 0 تعليق
هولاند خلال إدلائه بصوته (رويترز)

هولاند خلال إدلائه بصوته (رويترز)

أدلى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الأحد، بصوته في الجولة الثانية والحاسمة من الانتخابات الرئاسية، في أجواء يسودها القلق والتوتر. 

وبدا هولاندا سعيدًا ومتفائلاً، وهو يدلي بصوته في وقت مبكر من الصباح، وسط استطلاعات رأي ترجح كفة ماكرون، ولكن قلقه لا تخفيه تصريحاته السابقة التي دعت الفرنسيين بإلحاح إلى التصويت لمرشح حزب "إلى الأمام" مانويل ماكرون.

وحذر هولاند من أن التصويت لماري لوبان مرشحة حزب "الجبهة الوطنية" اليمينية سيكون "خطرًا كبيرًا" على فرنسا، وخاصة أنها تدعو لإخراج فرنسا من الاتحاد الأوروبي.

ووصل الأمر بالرئيس الفرنسي أن يطالب وزراءه ببذل كل ما في وسعهم لإسقاط لوبان في سابقة في تاريخ فرنسا أن تتدخل الدولة بهذا الشكل المباشر في توجيه الرأي العام نحو أو ضد مرشح بعينه.



وعقب الجولة الأولى من الانتخابات دعا هولاند خلال زيارة إلى غرب فرنسا إلى استمرار التعبئة لصالح ماكرون لأن "فوزه غير مضمون".

وقال حينها: "أعتقد أنه من المناسب أن نكون في غاية الجدية وفي حالة تعبئة كاملة، وعلينا أن نعتبر أنه لا شيء مضمونا بعد، وأن الفوز يجب أن ينتزع وأن نستحقه".

وأحدث استطلاعات الرأي أظهرت تقدم ماكرون بفارق أكثر من 20 نقضة أمام لوبان، ولكن المفاجئات التي ضربت توقعات الانتخابات الرئاسية الأمريكية خلال المنافسة بين دونالد ترامب وهيلاري كلينتون تجعل كل شيء محتملا في التصويت.

كذلك أدلى بصوته في الانتخابات المرشح الرئاسي الخاسر في الجولة الأولى اليساري بنوا آمون، والذي سبق وأعلن أنه سيصوت لصالح ماكرون أيضا.


ويحق لـ 47 مليون فرنسي انتخاب رئيس بلادهم اليوم، وسيكون الرئيس الـ 25 في تاريخ فرنسا، والثامن في تاريخ الجمهورية الخامسة.

وتميز الإقبال بالمتوسط في ساعات الصباح؛ حيث اصطفت الطوابير أمام بعض مراكز الاقتراع، وأظهرت الصور اهتمام كبار السن والمقعدين ورجال الدين بالإدلاء بأصواتهم إلى جانب الشباب.



تعليقات