سياسة

فرنسا: هجوم النظام السوري على إدلب سيؤدي إلى كارثة إنسانية جديدة

الإثنين 2018.9.3 08:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 263قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان - أرشيفية

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان - أرشيفية

أعربت فرنسا، الإثنين، عن قلقها بشأن هجوم محتمل واسع النطاق ينفذه النظام السوري وحلفاؤه في إدلب آخر محافظة خارج سيطرة القوات السورية.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان إن مثل هذا الهجوم سيكون له انعكاسات كارثية، وسيؤدي إلى كارثة إنسانية جديدة، حيث يهدد مباشرة بنزوح 3 ملايين مدني وفق أرقام مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في المنطقة.

وأضاف بيان الوزارة أنه "لا يمكن استبعاد خطر هجوم كيميائي ينفذه النظام السوري في إدلب"، مشيرا إلى أن البعض انخرط في حملة تضليل تستهدف التشكيك في مسؤولية النظام الثابتة في الهجمات الكيميائية التي استهدفت الشعب السوري وبينها هجوم دوما في نيسان/أبريل الماضي.

وحشد النظام السوري منذ أسابيع قوات على مشارف محافظة إدلب شمال غرب سوريا التي باتت في مرمى قوات النظام وحليفه الروسي.

آثار الغارات التي ينفذها النظام السوري في إدلب - أرشيفية

تعليقات