سياسة

سوريا.. 53 قتيلا بينهم 28 طفلا حصيلة غارات النظام على إدلب وحلب

السبت 2018.8.11 11:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 690قراءة
  • 0 تعليق
غارات جوية للنظام السوري- أرشيفية

غارات جوية للنظام السوري- أرشيفية

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت، أن 53 مدنياً بينهم 28 طفلاً، قتلوا جراء القصف الجوي الذي شنته طائرات النظام السوري، ليل الجمعة، على مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في شمال سوريا. 

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن، في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية، إن "41 مدنياً بينهم 25 طفلاً قتلوا جراء القصف الجوي ليلاً على بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي، فيما قُتل 12 آخرون بينهم 3 أطفال في الغارات على بلدتي خان شيخون والتح في محافظة إدلب المحاذية".

وكانت الحصيلة السابقة أشارت إلى مقتل نحو 30 مدنياً بينهم 18 في أورم الكبرى.

وأوضح أن ارتفاع الحصيلة بشكل كبير في أورم الكبرى يعود إلى "انتشال المزيد من الضحايا من تحت الأنقاض ووفاة مصابين متأثرين بجراحهم"، مشيراً إلى أن الحصيلة في هذه البلدة تُعد الأكبر في مناطق سيطرة الفصائل في محافظة حلب في عام 2018.

وكان المرصد أفاد عن قصف جوي عنيف شنته الطائرات الحربية التابعة للنظام على مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في محافظتي إدلب وحلب، في الساعات الأولى من صباح السبت، إلا أنه لم يتمكن من تحديد ما إذا كانت طائرات روسية أو سورية شنت الضربات التي سقط فيها القتلى.

ولا تزال حصيلة القتلى مرجحة للارتفاع، لوجود جرحى بحالات خطرة ومفقودين.

وتشكل محافظة إدلب مع أجزاء من محافظات محاذية لها بينها ريف حلب الغربي إحدى مناطق اتفاق خفض التوتر الذي ترعاه روسيا.

إلا أن دمشق كررت في الآونة الأخيرة أن محافظة إدلب على قائمة أولوياتها العسكرية، فيما حذرت الامم المتحدة من تداعيات التصعيد على 2,5 مليون شخص في المحافظة، نصفهم من النازحين.

تعليقات