مجتمع

مستشار الرئيس الفلسطيني: زيارة البابا للإمارات توحيد لجهود مقاومة الإرهاب

الأحد 2019.2.3 11:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 317قراءة
  • 0 تعليق
حمود الهباش مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية

حمود الهباش مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية

أشاد محمود الهباش، مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، بزيارة قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية إلى الإمارات، مؤكدًا أنها "تمثل حجر زاوية لخلق مقاومة إيجابية للإرهاب في كل دول العالم".

وأكد "الهباش" لـ "العين الإخبارية"، أن الجهود التي تبذلها القيادات الدينية في العالم، المتمثلة في قداسة البابا فرنسيس وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، تتضمن مبادرات طيبة لتحقيق المزيد من التكامل والتعاون والوئام بين الأخوة في الجنس الواحد، خاصة بين المسلمين والمسيحيين.

وأضاف مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية أن علاقة البابا فرنسيس مع العالم الإسلامي يمكن أن يبنى عليها الكثير من العمل، على صعيد بلورة فكر إنساني يتجاوز حدود الأقاليم والسياسية نحو فضاء إنساني واسع، تتوحد فيه الجهود الإنسانية في مواجهة الإرهاب والتطرف في العالمين الإسلامي أو المسيحي.


ويحل قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، ضيفاً على أرض الإمارات في الـ3 من فبراير/شباط، في زيارة هي الأولى لمنطقة الخليج العربي.

ولأول مرة تتزامن زيارة بابوية لأي دولة في العالم مع زيارة أخرى لرمز ديني كبير بحجم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، تلبية لدعوة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

ومن المنتظر أن تستمر زيارة قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، إلى دولة الإمارات حتى يوم الـ5 من فبراير/شباط.

تعليقات