شباب

سيف بن زايد في "أجيال المستقبل": الإنسان هو ثروة الإمارات الحقيقية

الثلاثاء 2018.10.9 06:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 67قراءة
  • 0 تعليق
الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان خلال إلقاء كلمته

الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان خلال إلقاء كلمته

قال الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي، إن دولة الإمارات تشهد في كل يوم إنجازات عالمية تتصدر بها المراتب الأولى، مشيراً إلى أن استشراف المستقبل عامل مهم في النجاح، وأن الإنسان هو ثروة الإمارات الحقيقية.

وأضاف، خلال فعاليات الدورة الثانية من مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل، التي تعقد تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، تحت شعار "قادة اليوم يلتقون بقادة الغد": "كل إنجاز عظيم بدأ بحلم وطموح لقادة ملهمين، فالقادة الاستثنائيون على مر التاريخ حققوا الإنجازات العظمى من خلال طموح تجاوز مصلحتهم إلى مصلحة المحيطين بهم وبمشاركة جميع من حولهم"، ووجّه الشكر للشيخ محمد بن زايد لإنشاء المجلس.


وتابع: "نهج الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يؤكد أننا لا نرضى إلا بالمركز الأول، ولا يليق بالوطن إلا الرقم واحد، والقائد الناجح هو من يشرك الآخرين في الفرص والنجاح، وهو ما تفعله قيادة الإمارات اليوم بإشراك الشباب في أولوياتها ورؤيتها الطموحة".

وأكد الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان أن الناجحين دائماً يبحثون عن أمثالهم، وأن المجالس مدارس، وفي كل مجلس يتم تعلم أشياء جديدة ليست موجودة في الكتب والمدارس، مضيفاً: "وجودنا في مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل للتعلم، وقيادة دولة الإمارات تعلمت في المجالس".


وقال: "مصطلح "عيال زايد" في فكر الشيخ محمد بن زايد يعني أن جميع المواطنين هم أسرته، وأنه والقادة جميعاً حريصون عليهم مثل حرص الأهل على أبنائهم، يفتخرون بنجاحهم ويساندونهم في مواجهة التحديات".

وأشار إلى أن التفكير الإيجابي والوقاية والتفاني في العمل وخدمة الوطن والمجتمع من أهم صفات شباب الجيل الحالي، واصفاً إياهم بأنهم "مقاتلو المستقبل"، و"جيل التكنولوجيا"، وهم الذين من أجلهم عملت الأجيال السابقة. 


وشدد على أن الثروة الحقيقية في دولة الإمارات هي الإنسان، وليس أي شيء آخر، وتابع: "لتحقيق المعادلة الإماراتية لا بد أن نكون مقاتلين وننطلق نحو المستقبل".

وتابع: "الاتحاد كان حلم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وواجه العديد من التحديات، فلم يقف عند حلمه، بل استشرف المستقبل عندما سمع عن سعي أشخاص لبلوغ القمر ودعاهم للحديث عن تطلعاتهم".


تعليقات