فن

7 توقعات للموسم الأخير من "صراع العروش"

الإثنين 2019.4.15 01:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
مشهد لجيش الموتى من مسلسل

مشهد لجيش الموتى من مسلسل "جيم اوف ثرونز"

يبدو مسلسل "صراع العروش Game of Thrones" للوهلة الأولى، مليئاً بالأحداث العشوائية وتحيط به هالة من الفوضى تتغذى على العنف والدماء، إلا أن عشاق المسلسل ومتابعينه المخلصين يدركون جيداً خطأ هذا الظن، إذ إن كافة تفاصيله كان مخططاً لها بدقة قبل حدوثها.

ومن البداية، اهتم صناع مسلسل "صراع العروش" بنسج خيوط أحداثه بإتقان، إلى الحد الذي أصبح بإمكان المعجبين التنبؤ بمسار الموسم القادم، مستندين إلى تفاصيل المواسم السابقة وأحداث رواية (أغنية الجليد والنار) التي استمد منها المسلسل أحداثه.

ومع اقتراب عرض الموسم الثامن والأخير من المسلسل، رصدت شبكة "سي إن إن" الأمريكية مراجعة لأهم تفاصيل المواسم السابقة، التي من شأنها أن تغير مسار أحداث هذا الموسم بشكل مفاجئ.

1- علامات "السائرون ليلا Night Walkers"


على مدار المواسم السبع السابقة، ادخر صناع المسلسل العدو الأقوى حتى النهاية، وفي الموسم الثامن والأخير يتسنى للجمهور مشاهدة المعركة الأضخم في تاريخ المسلسل بين جيش الموتى الأحياء بقيادة ملكهم، وجيش الأحياء بقيادة جون سنو ودينيريس تارجيريان.

حتى الآن، تظل أغلب التفاصيل عن جيوش الموتى خفية، خاصة مع عزوفهم عن الحديث أو التواصل البشري الواضح، فيما عدا مجموعة من الرسوم الغريبة التي يتركونها وراءهم، والتي ظهرت في الموسم الأول، والثالث، والسادس، والسابع.

من المتوقع أن تحمل هذه الرسوم أهمية كبيرة في أحداث الموسم الثامن، ويتوقع محللون سينمائيون أن يفهم منها الجمهور المزيد من الأسرار عن جيش الموتى، وربما كيفية هزيمتهم.

2- رؤية دينيريس تارجيريان


يتنبأ البعض أن رؤية دينيريس تارجيريان (إميليا كلارك) في الحلقة العاشرة من الموسم الثاني سيكون لها دور كبير في الموسم الثامن والأخير.

في الرؤية السابقة، وجدت "دينريس" نفسها في مملكة منهارة يحيط بها الجليد من كل مكان، بينما تقف أمام عرش الممالك السبع الذي حلمت دوماً أن تعتليه، لكنها تغادر المملكة وتذهب إلى خيمة قريبة تجد فيها زوجها القتيل خال دروجو (جايسون موموا) يحمل ابنها ويدعوه لتعيش معه، لكنها ترفض من جديد وتغادرهم.

يتوقع خبراء أن تتحقق رؤية "دينيريس" هذا الموسم، وتجد نفسها مخيرة بين عرش الممالك السبع، وابنها من جون سنو (كيت هارينجتون).

3- نبوءة سيرسي لانيستر


يمكن تفسير كافة شرور سيرسي لانيستر (لينا هيدي) طوال أحداث المسلسل برغبتها في الهروب من نبوءة الساحرة "ماجي ذا فروج" لها، إذ تنبأت الأخيرة بزواج سيرسي من الملك روبرت باراثيون، وإنجابها 3 أولاد يُقتَلون جميعاً، وهو ما حدث بالفعل، واختتمت نبوءتها بأن "سيرسي" ستسقط على يد ملكة جميلة أصغر سناً، تسلبها نفوذها وعرشها.

مع غياب منافسات "سيرسي" على العرش، لم يتبق أي ملكة ينطبق عليها هذه المواصفات سوى "دينريس" التي يتوقع المعجبون أن تستولي على العرش في هذا الموسم.

4- سر عدم إنجاب دينيريس تارجيريان


في الموسم الأول تنبأت إحدى الساحرات لـ"دينيريس تارجيريان" أنها لن تنجب أبداً بعد فقدانها ابنها من خال دروجو في ظروف خاصة، منذ هذه اللحظة عاشت "دينيريس" على يقين أنها لن تنجب أبداً، إلا أن الأمور قد تتغير هذا الموسم.

يعرف الجمهور حالياً أن "دينيريس" وجون سنو على علاقة عاطفية، وأن والد الأخير من منزل "تارجيريان"، وهو ما يعني وجود احتمالية أن تحمل "دينيريس" وتتغير النبوءة.

5- الساحرة مليساندرا


رغم أن الساحرة ميليساندرا جانبها الصواب أحياناً كثيرة، وارتكبت أخطاء كبرى على مدار المسلسل، إلا أن مسلسل "جيم أوف ثرونز" علمنا أهمية تصديق نبوءات الساحرات، إذ يصدق بعضها أحياناً، مثلما حدث مع مليساندرا أكثر من مرة، نستعرضهم هنا:

1- ودع الجمهور الساحرة مليساندرا في بداية الموسم السابق، إلا أن بعض النقاد يتوقعون عودتها هذا الموسم، بناء على نبوءتها الخاصة لـ"أريا ستارك" في الموسم الثالث، بأنهما سيلتقيان مجدداً، بعد أن تتحول "آريا" إلى مقاتلة قوية.

2- في الموسم السابع أكدت "مليساندرا" عودتها، بل ووفاتها أيضا في مملكة ويستروس، تماماً مثل لورد فاريس.

شخصية "مليساندرا" من أكثر شخصيات المسلسل إثارة لاهتمام الجمهور، كوننا لا نعرف عنها الكثير، ومن المتوقع أن يتيح لها صناع المسلسل مساحة أكبر على الشاشة هذا الموسم، كي يتعرف الجمهور على سر القلادة الغريبة التي تبدو بدونها عجوزا تبلغ من العمر أرذله.

6- عائلة ستارك


على مدار مواسم المسلسل السبعة، كان هناك أكثر من شعار مميز ردده المعجبون، أبرزها الشتاء قادم Winter is coming، والشمال يتذكر The North remembers، وأخيراً وليس آخر مقولة كاثلين ستارك: "لا بد أن يكون هناك ستارك دائماً في وينترفيل".

يتوقع الجمهور أن جملة كاثلين تتجاوز كونها مقولة، لتصبح نبوءة تتحقق في هذا الموسم، إذ سيسقط أغلب عائلة ستارك ويتبقى واحد فقط يحكم موطنهم وينترفيل.

7- لقاء تيريون وسانسا

في الموسم الثالث شاهدنا زواج تيريون لانستر (بيتر دانكلينج) بالإكراه من سانسا ستارك (صوفي ترنر) إلى أن تفرقت السبل بالاثنين.

في الموسم الثامن يتنبأ البعض أن الاثنين سيلتقيان من جديد، لأن "تيريون" أصبح يد "أم التنانين" اليمنى، بينما أعلنت "سانسا" اعترافها بـ"دينيريس" ملكة على مملكة ويستروس.

أغلب الظن أن لقاء تيريون وسانسا لن يكون سلسلا، لعلاقة الاثنين المتوترة، وخدمة الأول "دينيريس" وأهدافها الواضحة بالجلوس على العرش، في حين ترغب "سانسا" في العرش لنفسها.


تعليقات